اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عبدالعاطي من سيوة: الري الحديث يزيد الإنتاجية 30% ويوفر في تكلفة العمالة



كتب- أحمد مسعد:
تفقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، المسارات المقترحة للاستفادة من مياه الصرف الزراعي في تحسين وإدارة المياه بواحة سيوة، وإعادة استخدام المياه ذات النوعية الجيدة قبل تملحها.
وتشتهر واحة سيوة بزراعات نخيل البلح والتمور والزيتون والمحاصيل التي تتحمل ملوحة المياه، ونظام الري بالواحة يعتمد على الآبار الجوفية والعيون الطبيعية، بينما نظام الصرف بها يعتمد على البخر من البحيرات أو البرك الموجودة بسيوة، وهي: بركة الزيتون وبركة أغورمي وبركة سيوة وبركة بهي الدين.
وتستهدف وزارة الري تحسين إدارة المياه بواحة سيوة من خلال تحويل جزء كبير من مياه الصرف ذات النوعية الجيدة قليلة الملوحة للمناطق الشرقية شحيحة المياه وخلطها وإعادة استخدامها في الزراعة مرة أخرى.
وتفقد وزير الري، مشروعات وأنشطة قطاعات الوزارة، والتي تشمل إحلال وتجديد وحدات محطات الرفع بوحدات كهرباء وتوصيل التيار الكهربائي لمحطات الرفع بتكلفة تصل إلى 70 مليون جنيه، وكذلك أعمال حماية جسور المصارف المجمعة الرئيسية المشتركة مع بحيرات الصرف وأعمال صيانة وتطهيرات للمصارف وجسورها بتكلفة تصل إلى 10 ملايين جنيه، بالإضافة إلى أعمال التحكم في الآبار الجوفية والعيون الطبيعة وإنشاء شبكات مراوي على مياه الآبار.
وخلال زيارته إلى واحة سيوة، طلب عدد من الأهالي تحويل ماكينات الرفع الموجودة على خزان الكاف من السولار إلى العمل بالطاقة الشمسية وحل مشكلة ارتفاع منسوب مياه الصرف، وعلى الفور وجه وزير الري قطاع المياه الجوفية بتحويل الماكينات إلى العمل بالطاقة الشمسية ورفع المعاناة عن كاهل الأهالي، بحسب بيان للوزارة.
كما وجه عبدالعاطي، بدعم المزارعين في واحة سيوة بتجارب الري الحديث، ومنها المعمول بها في الدلتا، مؤكدا أن الري الحديث يزيد الإنتاجية 30% ويوفر في تكلفة العمالة.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!