أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

احتجاجات ضد قواعد جديدة بشأن كورونا في بعض مناطق نيويورك



نيويورك – (د ب أ):

تسببت إجراءات جديدة للحد من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض مناطق مدينة نيويورك في اندلاع احتجاجات على مدار ليلتين اتسمت بالعنف في بعض الأحيان.

وفي حي بورو بارك في بروكلين، تظاهر أفراد من مجتمع اليهود الأرثوذكس المتطرفين يومي الثلاثاء والأربعاء ضد القيود الجديدة التي فرضها حاكم الولاية أندرو كومو على المدارس والأعمال والتجمعات الدينية.

وأظهرت مقاطع مصورة منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي، حشودا من الرجال، استخدم القليل منهم كمامات، وهي تضرم النار وسط الشوارع.

واعتدى الحشد على مراسل لصحيفة انسايدر ليلة الأربعاء.

وقال يعقوب كورنبلوه على تويتر إنني "تعرضت للتو لاعتداء وحشي، وأصبت في رأسي، وركلني حشد غاضب من مئات من أفراد المجتمع في احتجاج بورو بارك، بينما كانوا يصرخون في وجهي نازي و/هتلر".

وندد عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو اليوم الخميس بالحادث ووصفه بـ "الشائن".

وقال دي بلاسيو في مؤتمر صحفي يومي إن "مجموعة أشخاص هاجمته، إنه أمر غير مقبول"

وشدد العمدة على أن القيود الجديدة للحد من تفشي فيروس كورونا، والتي دخلت حيز التنفيذ اليوم الخميس في مناطق ساخنة، استندت إلى "حقائق وأرقام كاملة".

وأصدر أكثر من 400 حاخام وزعيم ديني يهودي آخر اليوم الخميس بيانا "لدعم الإجراءات الوقائية القائمة على البيانات لمنع انتشار مرض كوفيد-19 في نيويورك".

وكانت نيويورك بؤرة لتفشي فيروس كورونا على مستوى البلاد خلال الربيع. وقبل الطفرة الأخيرة في حالات الإصابة، كانت قد سيطرت على معدل الإصابات الجديدة بها.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!