اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

برلماني: مال الوقف أصبح خطًا أحمر.. ومختار جمعة أكثر الوزراء إيمانًا بدعم الشباب



كتب- مصراوي:

قال محمد حلمي، عضو مجلس النواب، إن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، نجح في الحفاظ على الشباب وهدم قلاع وحصون أهل الشر من أصحاب الفكر المتطرف والمتشدد وذلك من خلال التصدي لهم بتطبيق الدين الإسلامي الوسطي.

وأضاف "حلمي"، في بيان اليوم الخميس، أن وزير الأوقاف من أكثر الوزراء الذين أثبتوا إيمانهم بالشباب، وأهمية مساعدته حتى لا يقع فريسة في يد الجماعات المتطرفة، مؤكدًا أن الوزير أثبت مرونة لم تشهدها وزارة الأوقاف في تخصيص مراكز للشباب القرى المحرومة من خلال عملية الاستبدال أراضي الوقف.

وأكد البرلماني، أن وزير الأوقاف نجح في تحقيق المعادلة الصعبة داخل هيئة الوقف وهي استبدال الأراضي بسعر عادل، لا يؤثر على أموال الوقف وكذلك عدم التعنت في إنهاء إجراءات استبدال أي مكان للمنفعة العامة، سواء كانت مدارس أو محطات صرف صحي، أو مراكز شباب.

وأوضح أن وزير الأوقاف ومجلس إدارة هيئة الوقف، أثبتوا فعليًا أنهم أمناء وحراس لمال الله، بعد أن انتهوا من حصر جميع اموال الوقف علي مستوى الجمهورية مشيدا بالدور الكبير الذي يبذله المهندس سيد محروس رئيس هيئة الأوقاف والمهندس علاء عبدالعزيز مدير عام الهيئة في العمل الجاد وخلق أفكار تساهم في تعظيم أموال الوقف .

وأكد النائب ثقته التامة في قدرة الدكتور محمد مختار جمعة، على تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خاصة فيما يتعلق بالتمسك بالنهج الثابت بصون وتعظيم عوائد هيئة الأوقاف واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصبح جميع المعاملات المالية الخاصة بمال الوقف طبقًا للقيمة التجارية الواقعية بيعًا أو شراءً أو تأجيرًا.

واضاف، أن مال الوقف في عهد السيسي أصبح خطًا أحمر أمام كل من تسول له نفسه المساس أو التلاعب به أو العبث به وأن هذا النهج أعطى الدكتور محمد مختار جمعة القوة والصلابة في مواجهة الفساد بجميع صوره وأشكاله داخل وزارة الأوقاف بجميع هيئاتها وقطاعاتها والشركات التابعة لها.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!