أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مسؤول إماراتي: اتفاقات السلام مع إسرائيل ستسهم في التصدي للإرهاب


تل ابيب /دبي – (د ب ا):

قال مستشار حكومة الإمارات لمكافحة الإرهاب علي النعيمي إن اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل وكل من البحرين والإمارات العربية المتحدة، تسهم في التصدي للتطرف في الشرق الأوسط.

أضاف النعيمي لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية: "نحن بحاجة إلى تجميع كل الموارد للعمل معا لمكافحة الإرهاب".

وتابع "إنه (ارهابيون) عبر الحدود. انهم في كل مكان. من مسؤوليتنا كمسلمين استعادة ديننا وإظهاره لأطفالنا كدين سلام".

وذكر النعيمي إنه بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية، أرسلت الإمارات قوات إلى أفغانستان إلى جانب الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الحين طورت استراتيجية شاملة لاستهداف الإرهاب في المنطقة.

واستطرد "الإرهاب ليس له دين .الإرهابيون يشكلون تهديدًا لنا جميعا، وللعالم، ولن تكون أي دولة بمفردها قادرة على مكافحة الإرهاب".

وأشار النعيمي إلى أن الإمارات شنت حربا على التطرف في الداخل والخارج من خلال "القوة الناعمة" مثل المساعدات الخارجية والتعليم، مضيفا أن مثل هذا النهج ضروري لمنع التطرف.

وأوضح أنه حان الوقت للاعتراف أخيرًا بالمكانة المركزية لليهود والمسيحيين في تاريخ المنطقة.

وقال إن التعايش هو وجه أساسي لمستقبل أكثر استقرارا، مضيفا: "جذور اليهود والمسيحية في هذه المنطقة، وليس في أمريكا الشمالية أو أوروبا.إنهم ينتمون إلى هنا. هم جزء منا".

قال النعيمي: "أولئك الذين يساعدون المسيحيين أو اليهود على الخروج من (دول مثل) العراق والمغرب وسوريا ومصر يفعلون شيئًا يمثل تهديدًا لنا جميعًا"، متابعا "أولئك الذين هم جزء من تاريخنا يجب أن يكونوا جزءًا من مستقبلنا".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق