اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“الري” تناقش مشروع برنامج الصرف القومي الثالث في جلسة فنية


كتب- أحمد مسعد:

انطلقت فعاليات الجلسة الثانية من اليوم الثاني على التوالي من أسبوع القاهرة للمياه، الذي تنظمه وزارة الموارد المائية والري، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعنوان "الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في الأراضي القاحلة داكار 2021".

وأعلنت وزارة الموارد المائية والري، مساء الاثنين، عقد جلسة فنية، نظمها مشروع برنامج الصرف القومي الثالث، والنهج القطاعي المتكامل (أونلاين)، بالتعاون مع بنك التعمير الألماني والاتحاد الأوروبي والاستشاري الأوروبي موت مكدونالد بجامعة فاخنن.

وأكدت الوزارة، مشاركة قطاع التخطيط بوزارة الري، بتنفيذ مشروع النهج القطاعي المتكامل "الجايسا"، باعتباره المسئول عن وضع الخطة القومية للموارد المائية لمصر 2017-2037، فضلًا عن تخطيط الاستثمارات لتنفيذ برنامج الإجراءات الخاص بها.

وتناولت الجلسة التعريف بمصطلح الصرف المتحكم فيه، واستعراض نظام الصرف التقليدي المستخدم في مصر ومعايير تصميم نظام الصرف التقليدي التحت سطحي وآليات وضع نظام الصرف الجديد، لاحتياج مزيد من التحكم وسبل التغيير من الصرف التقليدي إلى الصرف المتحكم فيه؛ وعرض تجارب مع الصرف الخاضع للرقابة؛ متطلبات الصرف الخاضع للرقابة، وفكرة إنشاء لجنة للصرف EPADP؛ والتحديات التي تواجه الصرف المتحكم فيه.

وناقش العلماء، طرق التطرق إلى مزايا الصرف المتحكم فيه ومنها زيادة المحصول، وتوفير المياه؛ والحد من خسائر المغذيات الزراعية، مطابقة الممارسات الزراعية مع احتياجات الصرف؛ فضلاً عن تقليل تكاليف الصيان، لتقليل الحجب غير القانوني لهواة الجمع من قبل المزارعين، علاوة على توفير مياه 28% (في حالة زراعة الذرة) إلى 38% (في حالة زراعة الأرز)؛ وتقليل استخدام الأسمدة بنسبة 25٪ إلى جانب زيادة المحصول من 0-10٪ حسب المحصول ؛وقد يؤدي إلى زيادة تصريف الملوحة بنسبة 20-40٪.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق