أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

عالم بريطاني يحذر: كورونا قد يبقى للأبد.. واللقاح لن يوقفه


وكالات:

حذّر أحد كبار الأطباء البريطانيين من احتمالية استمرار فيروس كورونا المُستجد إلى الأبد.

وقال كبير المستشارين العلميين في بريطانيا، السير باتريك فالانس، إنه من المُحتمل أن يُصبح كورونا "مستوطنا" مثل فيروس الإنفلونزا السنوي، حيث يُمكن أن يتفشى كل عام وقد لا يتمكن اللقاح من إيقافه.

وفي حين أن بعض اللقاحات المحتملة في مراحلها الأخيرة من التجارب السريرية، استبعد فالانس أن يتمكن أيًا منها من القضاء على الفيروس.

وأضاف متحدثًا إلى مجلس اللوردات: "فكرة القضاء على كوفيد 19 من أي مكان ليست صحيحة، لأنه سيعود"، مشيرًا إلى أنه لم يكن هناك سوى مرض بشري واحد "تم القضاء عليه حقًا" بفضل لقاح عالي الفعالية وهو الجدري، بحسب شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية.

وتابع: "لا يمكننا أن نكون متأكدين، لكنني أعتقد أنه من غير المحتمل أن ينتهي بنا المطاف بلقاح معقم حقًا، أي شيء يوقف العدوى تمامًا، ومن المحتمل أن ينتشر هذا المرض ويتوطن، وهذا أفضل تقييم لي"، حسبما أبلغ لجنة استراتيجية الأمن القومي في لندن، أمس الاثنين.

"وبحسب فلانس، "من الواضح أنه مع تحسن الإدارة، حيث تحصل على التطعيم الذي من شأنه أن يقلل من فرصة الإصابة بالعدوى وشدة المرض… ثم يبدأ هذا في الظهور مثل الإنفلونزا السنوية أكثر من أي شيء آخر، وقد يكون هذا هو الاتجاه الذي ننتهي إليه".

تضافرت جهود شركات التكنولوجيا الحيوية والهيئات الأكاديمية في جميع أنحاء العالم لمحاولة الوصول إلى لقاح لفيروس كورونا بسرعة فائقة نظرًا لشراسته، فيما تخطّت إصابات الفيروس عالميًا، حتى الثلاثاء، 40.34 مليون حالة مؤكدة، وفق بيانات جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية.

وتاريخيًا، استغرق إنتاج لقاح من الصفر في المتوسط 10 أعوام، كما قال فالانس، ولم يستغرق أقل من خمس أعوام. وأضاف: "نحن الآن في وضع استثنائي حيث يوجد ما لا يقل عن ثمانية لقاحات في دراسات إكلينيكية كبيرة جدًا حول العالم. سنعرف خلال الأشهر القليلة المقبلة ما إذا كان لدينا أي لقاحات تحمي حقًا وإلى أي حد ستتوفر هذه الحماية".

وأضاف أن عددًا من اللقاحات أوجد استجابة مناعية واستجابة للأجسام المضادة، لكن التجارب السريرية للمرحلة الثالثة فقط هي التي ستثبت ما إذا كانت "توقفه بالفعل عن إصابة الناس".

وقال فالانس إن ملف أمان مثل هذه اللقاحات سيصبح أكثر وضوحًا، ومن ذلك الحين فصاعدًا، يمكن النظر في "استراتيجية تطعيم معقولة".

خلص فالانس إلى أنه لا يعتقد أنه سيكون هناك أي لقاح متاح للاستخدام على نطاق واسع في المجتمع حتى الربيع على الأقل.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق