أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ألبانيا واليونان تتوجهان بخلافهما حول الحدود البحرية إلى المحكمة الدولية


تيرانا – (د ب أ):

قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس من العاصمة الألبانية تيرانا، اليوم الثلاثاء، إن اليونان وألبانيا ستتوجهان بنزاعهما على الحدود البحرية الذي طال أمده إلى محكمة العدل الدولية.

وقال ديندياس في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الألباني إيدي راما "اتفقنا على تقديم هذه القضية بشكل مشترك إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي".

وتعتبر محكمة العدل الدولية هي أعلى محكمة دولية تفصل في النزاعات بين الدول.

وأضاف راما أن الوقت قد حان لأن تنهي الدولتان الجارتان حالة الحرب الرسمية التي ظلت قائمة بينهما منذ أن أعلنتها أثينا في أكتوبر عام 1940 بعد أن هاجمت إيطاليا اليونان عبر ألبانيا.

ولطالما كانت علاقات الدولتين متوترة، لا سيما خلال الحكم الشيوعي ذي القبضة الحديدية لأنور خوجا في ألبانيا.

ولا تزال العديد من القضايا، بما في ذلك حقوق الأقليات، دون حل حتى يومنا هذا، على الرغم من إعلان الصداقة الموقع في عام 1990. وتتمتع ألبانيا الآن بعضوية حلف شمال الاطلسي (الناتو) ومرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وتوصلت أثينا وتيرانا بالفعل في عام 2009 إلى اتفاق بشأن الحدود البحرية، لكن المحكمة الدستورية الألبانية ألغته بعد عام.

وسيكون حل النزاع على مساحة 200 كيلومتر مربع في البحر الأيوني بمثابة تقدم كبير ثان لليونان، بعد اتفاقها مع إيطاليا بشأن مناطق الصيد في يونيو الماضي.

وتأتي حملة اليونان لتسوية خلافاتها حول الحدود البحرية في الوقت الذي تتنازع فيه أيضا مع تركيا حول الحدود البحرية واحتياطيات الغاز والمناطق الاقتصادية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق