أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مسؤول ينفي سقوط قتلى خلال احتجاجات في أكبر مدينة في نيجيريا


لاجوس- (د ب أ):

قال حاكم ولاية لاجوس في نيجيريا اليوم الأربعاء إنه لم يسقط أي قتلى خلال الاحتجاجات ضد عنف الشرطة في العاصمة التجارية لاجوس، مناقضا تقارير شهود عيان قالوا إن 12 متظاهرا قد لقوا حتفهم.

وقال الحاكم باباجيد سانو-أولو خلال كلمة بثتها محطة التلفزيون العامة "لم نسجل أي حالة وفاة".

وقال سانو-أولو إنه زار 25 شخصا من ضحايا العنف في 3 مستشفيات في لاجوس، حيث تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف ليل الثلاثاء.

وأضاف سانو-أولو عبر تويتر أن اثنين من المصابين يتلقيان العناية المركزة، بينما أصيب الآخرون بجروح خفيفة إلى متوسطة، وخرج ثلاثة مصابين من المستشفى.

وقال: "سوف أعمل مع (الحكومة الاتحادية) للوصول إلى جذور هذا الحادث المؤسف ومن أجل استقرار جميع العمليات الأمنية لحماية أرواح سكاننا"، ووعد بالتحقيق في سلوك الجنود المنتشرين في تلك الليلة.

ويأتي البيان بعد ورود أنباء عن اندلاع إطلاق نار في ساحة ليكي تول بلازا وسط لاجوس في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، على الرغم من فرض حظر تجوال على المدينة لمدة 24 ساعة.

وقالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان إن لديها دليلا على "الاستخدام المفرط للقوة الذي أدى إلى مقتل متظاهرين"، بينما قال شهود عيان لوسائل إعلام محلية إنهم شهدوا مقتل 12 شخصا.

يأتي ذلك بعد قرابة أسبوعين من الاحتجاجات العنيفة في بعض الأحيان ضد وحشية الشرطة في أكبر اقتصاد في أفريقيا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق