أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

بدء العمل بفرع جامعة الإسكندرية بجنوب السودان في نوفمبر


الإسكندرية – محمد عامر:

قال الدكتور هشام جابر، القائم بأعمال رئيس جامعة الإسكندرية، إن العلاقات بين مصر وجنوب السودان تحظى بأهمية استثنائية وتجمعهم علاقات تاريخية وطيدة، وهي الوحدة الجغرافية وشريان نهر النيل.

جاء ذلك خلال استقباله الدكتور جابرييل تشانغسون، وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان، والوفد المرافق له، اليوم الأربعاء، لبحث التعاون وبدء تشغيل فرع جامعة الإسكندرية بجنوب السودان.

وأضاف "جابر"، أن جامعة الإسكندرية تضع ضمن أولوياتها الاستراتيجية دعم الروابط الثقافية والعلمية مع كافة الدول الإفريقية بما يصب في مصلحة مصر.

وأشار إلى وجود فريق من الجامعة في جنوب السودان للوقوف على آخر التطورات، ومتابعة ما يجب القيام به، لإنشاء فرع جامعة الإسكندرية، وفق جدول زمني محدد.

وتوقع "جابر"، العمل بالفرع الجديد بدءًا من مطلع شهر نوفمبر المقبل، مشيرًا إلى أن إنشاء فرع جامعة الإسكندرية بمدينة تونج بدأ منذ عام 2003، ويضم أربع كليات هي "الطب البيطري، الزراعة، التربية، التمريض".

وأوضح رئيس جامعة الإسكندرية، خلال اللقاء، أنه جرى الانتهاء من كافة أعمال البناء والتأهيل والتجهيز المطلوبة بالفرع، لتنطلق قريبًا في أداء دورها الأكاديمي والمجتمعي المنشود.

ومن جانبه، أكد وزير التعليم العالي بدولة جنوب السودان، على عمق العلاقات المتميزة والقوية بين البلدين، معربًا عن تطلعه إلى الاستفادة من الخبرات العلمية بجامعة الإسكندرية في النهوض بمنظومة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بدولة جنوب السودان.

وفي سياق متصل، أعرب طلاب جنوب السودان الدارسين بجامعة الإسكندرية، البالغ عددهم 16 طالبًا بمرحلة الدراسات العليا و217 طالبًا بمرحلة البكالوريوس، عن شكرهم لجامعة الإسكندرية، للدعم الذي تقدمه لهم خلال فترة الدراسة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق