اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الجامعة الأمريكية تحتفل بحصول ثلاثة من أعضاء هيئة تدريسها بجوائز الدولة في العلوم والتكنولوجيا


كتب- مصراوي:

فاز 3 من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بجوائز الدولة في العلوم والتكنولوجيا، والتي تمنحها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك لمساهمتهم وإنجازاتهم العلمية.

وقال الدكتور حسن عزازي، أستاذ ورئيس قسم الكيمياء، والذي فاز بجائزة الدولة التقديرية في العلوم التكنولوجية المتقدمة لمساهماته المتعددة في مجال الكيمياء: "إنه لشرف عظيم أن أفوز بهذه الجائزة المرموقة.. وبلا شك هذه الجائزة هي تتويج لجهود الفرق البحثية التي أتشرف بالإشراف عليها في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لقد بذلنا الجهد ونفذنا أفكارًا مبتكرة لتطوير حلول ونماذج أولية لمواجهة التحديات الصحية والبيئية المتعددة، ويعد الفوز بهذه الجائزة حافزاً لنا على العمل بجدية أكثر نحو تحسين الرعاية الصحية وحماية البيئة.

ويتمتع عزازي بخبرة تزيد عن 30 عامًا في مجال البحوث الطبية الحيوية، وهو رئيس مجموعة "التشخيص والعلاج المبتكر" بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والتي تعمل على تطوير تشخيص مبتكر للكشف الدقيق عن المؤشرات الحيوية للسرطان والعوامل المعدية بما في ذلك التهاب الكبد الوبائي سي، وذلك بأسعار معقولة.

وأكد ناجح علام، أستاذ الفيزياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة الحاصل على جائزة الدولة للتفوق في العلوم التكنولوجية المتقدمة لأبحاثه حول تصميم وتصنيع المواد النانوية لتطبيقات الطاقة، على أن البحث الفائز يركز بشكل أساسي على استخدام هذه المواد لحصاد ضوء الشمس وتحويله، إما بشكل مباشر إلى كهرباء (خلايا شمسية) أو بشكل غير مباشر لتقسيم المياه وتوليد الهيدروجين لاستخدامه كوقود نظيف، وتناول الجزء الثاني من البحث عنصرا بنفس القدر من الأهمية وهو تخزين الطاقة.

وقال علام: "تطوير تقنيات الطاقة المتجددة منخفضة التكلفة يمثل تحديًا علميًا رئيسيًا في القرن الحادي والعشرين.. سعدت جدًا للفوز بهذه الجائزة، لقد بدأ العمل الجاد يؤتي ثماره أخيرًا. والأهم من ذلك، أنا سعيد بفريقي البحثي والذي تمكن من تصميم وتركيب مواد كهربائية فعالة للغاية لتصنيع أجهزة فائقة المكثفات، باستخدام مواد متوفرة في الأرض وزهيدة الثمن لضمان الاستدامة على المدى الطويل، ويدل ذلك على أن العمل الجيد يصبح محط أنظار الكثيرين ويتم الاحتفاء به."

كما حصل الدكتور عمرو عبدالعزيز على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم، الأستاذ المساعد في الهندسة الميكانيكية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، لمساهماته المتعددة في التبريد والتكييف. يتناول بحثه على وجه التحديد تحويل الصناعات إلى استخدام مبردات ذات قدرة منخفضة على إحداث الاحترار العالمي وذات كفاءة في استخدام الطاقة وصديقة للمناخ لتقليل الاحتباس الحراري وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وقال عبد العزيز: "على مدار السنوات الخمس الماضية، ركزت على دعم التحرك العالمي نحو استخدام مبردات صديقة للبيئة ذات قدرة منخفضة على إحداث ظاهرة الاحترار العالمي لاستخدامها في التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد. شكل عملي في مختبر أوك ريدج الوطني في عامي 2014 و2015 أمرًا بالغ الأهمية لتأكيد إمكانية وجود حلول محتملة للمبردات المستنفدة للأوزون أو ذات القدرة العالية على إحداث الاحترار العالمي في البلدان النامية (وبالأخص البلدان ذات درجات الحرارة المرتفعة).

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق