اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

تستمر 20 دقيقة.. تفاصيل تعامد الشمس على رمسيس الثاني بمعبده اليوم


كتب- يوسف عفيفي:

تحتفل مصر ومحافظة أسوان، اليوم الخميس الموافق 22 أكتوبر، بظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل.

ويرصد مصراوي 14 معلومة عن الظاهرة الفرعونية الفريدة التي جسدها القدماء المصريون منذ آلاف السنين كالتالي:

1- معبد أبوسمبل هو أكبر معبد منحوت في الصخر في العالم، ويعتبر آية في العمارة والهندسة القديمة.

2- تم نحت المعبد في قطعة صخرية على الضفة الغربية للنيل في موضع غاية في الجمال.

3- الغرض من المعبد ومكانه هو عبادة الشمس.

4- تتعامد أشعة الشمس على قدس الأقداس بمعابد أبوسمبل مرتين كل عام 22 فبراير و22 أكتوبر.

5- تخترق أشعة الشمس الممر الأمامي لمدخل معبد رمسيس الثاني بطول 200 متراً حتى تصل إلى قدس الأقداس.

6- يتكون قدس الأقداس من منصة تضم تمثال الملك رمسيس الثاني جالسا وبجواره تمثال الإله رع حور أخته والإله آمون وتمثال رابع للإله بتاح.

7- الشمس لا تتعامد على وجه تمثال "بتاح" الذي كان يعتبره القدماء إله الظلام.

8- تستغرق ظاهرة تعامد الشمس 20 دقيقة فقط في ذلك اليوم.

9- هناك روايتان لسبب تعامد الشمس، الأولى: هي أن المصريين القدماء صمموا المعبد بناء على حركة الفلك لتحديد بدء الموسم الزراعي وتخصيبه، والرواية الثانية: هي التزامن مع يوم مولد الملك رمسيس الثاني ويوم جلوسه على العرش.

10- تعرض معبد أبوسمبل عقب بناء السد العالي للغرق نتيجة تراكم المياه خلف السد العالي وتكون بحيرة ناصر، وبدأت الحملة الدولية لإنقاذ آثار أبو سمبل والنوبة ما بين أعوام 1964 و1968، عن طريق منظمة اليونسكو الدولية بالتعاون مع الحكومة المصرية، بتكلفة 40 مليون دولار.

11- نقل المعبد عن طريق تفكيك أجزاء وتماثيل المعبد مع إعادة تركيبها في موقعها الجديد على ارتفاع 65 متراً أعلى من مستوى النهر، وتعتبر واحدة من أعظم الأعمال في الهندسة الأثرية.

12 – معابد أبوسمبل تم اكتشافها أول من أغسطس عام 1817، عندما نجح المستكشف الإيطالي جيوفانى بيلونزى، في العثور عليها ما بين رمال الجنوب.

13- ظاهرة تعامد الشمس تم اكتشافها عام 1874، عندما رصدت المستكشفة "إميليا إدوارذ" والفريق المرافق لها، هذه الظاهرة وتسجيلها في كتابها المنشور عام 1899 بعنوان "ألف ميل فوق النيل.

14- شيد الملك رمسيس الثاني معبده الكبير في أبو سمبل، وشيد بجواره معبداً لمحبوبته زوجته الملكة نفارتارى.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق