أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

بوتين يطالب بأدلة في مسألة تسميم نافالني


موسكو- (د ب أ):

طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأدلة على جريمة التسميم المحتملة بحق المعارض الروسي البارز الكسي نافالني، وذلك في أول تعليق علني له على الواقعة.

وخلال مشاركته عبر الفيديو في فعاليات نادي فالداي للحوارات، قال بوتين اليوم الخميس:" قدموا لنا أدلة".

كان نافالني قد حَمَّل بوتين شخصيا المسؤولية عن الهجوم الذي تعرض له في سيبيريا.

وأوضح بوتين، في مناقشة بثها التلفزيون الرسمي، أنه إذا أراد جهاز السلطة تسميم شخص ما، لما كان قد أرسل المجني عليه إلى ألمانيا للعلاج.

في الوقت نفسه، قال بوتين إنه شخصيا طلب من الادعاء العام إفساح الطريق أمام مغادرة نافالني رغم وجود قيود على ذلك بالنسبة للمعارض الروسي الذي يبلغ من العمر، 44 عاما.

كان نافالني انهار في العشرين من أغسطس الماضي عندما كان في سيبيريا، وبعد هذه الواقعة بيومين تم نقله إلى ألمانيا ليتلقى العلاج في مستشفى شاريتيه بالعاصمة برلين.

وانتهى فحص لمعهد تابع للجيش الألماني إلى أن نافالني تعرض للتسميم باستخدام مجموعة نوفيتشوك، وقد أيد هذه النتيجة أيضا معملان، أحدهما في فرنسا والآخر في السويد.

يذكر أن غاز الأعصاب نوفيتشوك محظور دوليا.

في المقابل، أكد مسؤولون في الاستخبارات الروسية وحكومة موسكو مرارا أنه تم التخلص من كل المخزونات من هذه المادة التي كان يتم تطويرها في الحقبة السوفيتية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق