اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

في أول ظهور له.. زكريا عزمي: عهدنا انطوى وأدين للنظام الحالي بالتأييد -فيديو


كتب- محمد سامي:

قال الدكتور زكريا عزمي، رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، إن العائلة رشَّحت عمر، نجل شقيقه يحيى، النائب عن نفس الدائرة عام ٢٠١٠ لعضوية البرلمان، والتي ليست حكرًا على أحد.

وأضاف عزمي أن عهده صفحة انطوت، وأن الله- سبحانه وتعالى- سيحاسبه، مؤكدًا أنه يدين للنظام الحالي بالتأييد والمساندة.

ودعا "عزمي" المواطنين إلى مساندة النظام الحالي؛ حتى تعبر مصر إلى بر الأمان، موجها التحية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يقود مصر على أسس التنمية الحديثة، بالإضافة إلى حفاظه على كيان الدولة المصرية.

كما وجه عزمي التحية إلى القوات المسلحة التي تدافع عن تراب هذا الوطن وتشارك في عمليات البناء والتنمية ودورها المقدس في الحفاظ على الوطن، وكذلك الشرطة الوطنية ودورها في الحفاظ على أمن المجتمع، كما وجه التحية إلى أرواح شهداء الوطن من الجيش والشرطة الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن.

وأضاف عزمي أن القانون الجديد لانتخابات مجلس النواب تسبب في مشكلة رئيسية؛ وهي توسيع دوائر الانتخابات "الله يكون في عون الناخبين مش عارف ازاي هيقدروا يختاروا في دائرة ما بين ٤٣ مرشحًا، على أيامنا الواحد كان يختار بين ٤، وبيكون محتار وتبقى مشكلة، ربنا يوفقكم للي يخدم مصر".

وأشار عزمي إلى أن البرلمان القادم سيكون عليه عبئا كبيرا للغاية؛ فمطلوب منه مساعدة الرئيس الذي يبني البلد، وما بينامش علشان بيني البلد، موضحًا أن البرلمان يساعد الرئيس والتشريع والرقابة وهو دوره الرئيسي؛ فمش معقول البرلمان اللي فات يقعد ٥ سنوات من غير ما يقدم استجواب لوزير واحد في إطار الدور الرقابي وفقًا للقانون بالأصول.. "أدعوكم إلى انتخاب ابن شقيقي، فليس لنا مشكلة مع أية عائلة في الدائرة".

جاء ذلك في أول ظهور لعزمي وحديث للمواطنين منذ عام ٢٠١٠، خلال مؤتمر انتخابي لدعم نجل شقيقه عمر عزمي المرشح لانتخابات مجلس النواب بدائرة منيا القمح بالشرقية.

وقال عزمي: أنا صاحب المقولة الشهيرة "الفساد في المحليات وصل للركب، وتعلمون إلى أين وصل الآن"، ليرد الحضور: "إلى الحلقوم"، موضحًا أن النائب بيكون عن الأمة بأكلمها وليس دائرة معينة؛ حيث إنه كان نائبًا لمدة ٢٣ عامًا منذ عام ٨٧ وحتى ٢٠١٠، وكان يتحدث عن كل هموم الوطن.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق