أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الجزائر تدعو الأطراف الليبية إلى تطبيق الهدنة بصدق وحسن نية


الجزائر – (د ب أ):

رحبت الجزائر اليوم السبت بتوقيع الأطراف الليبية المشاركة في حوار اللجنة العسكرية (5+5) بجنيف على اتفاق لوقف إطلاق النار تحت رعاية الأمم المتحدة، متمنية أن يكون مستداما وملزما.

ودعت الجزائر ، حسب بيان لوزارة الخارجية اليوم، كافة المكونات الليبية إلى الالتزام بالاتفاق وتطبيقه بصدق وحسن نية.

واعتبرت أن هذا الاتفاق يعد بارقة أمل حقيقية لإنجاح مسار الحوار الوطني الشامل من أجل التوصل إلى حل سياسي سلمي يراعي المصلحة العليا لليبيا وشعبها الشقيق.

وأشارت الجزائر إلى "موقفها الثابت والمبدئي الداعي إلى ضرورة الوصول إلى تسوية سياسية سلمية عبر حوار ليبي- ليبي يقود إلى إقامة مؤسسات سياسية شرعية وموحدة عبر انتخابات نزيهة وشفافة وجامعة لإخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها".

وقالت إنه " من منطلق موقعها كدولة جارة لليبيا تربطها بها روابط تاريخية وإنسانية وثيقة، وعضويتها في مسار برلين بانها لن تأل أي جهد للوصول إلى حل سياسي سلمي يضمن وحدة الشعب الليبي وسيادته والعيش في كنف الأمن والاستقرار بعيدا عن أي تدخل أجنبي."

ووقّع طرفا النزاع الليبي أمس الجمعة على "اتفاق دائم لوقف إطلاق النار"، بعد محادثات استمرت خمسة أيام في جنيف.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر صفحتها على الفيسبوك: "تتوج محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في جنيف بإنجاز تاريخي، حيث توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا".

وأضافت "يمثل هذا الإنجاز نقطة تحول هامة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق