أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

السيناتور الأمريكية ليزا موركوفسكى تعلن أنها ستصوت لصالح اختيار القاضية باريت للمحكمة العليا


واشنطن – (د ب أ):
أعلنت السيناتور الجمهورية ليزا موركوفسكي اليوم السبت أنها قررت التصويت لصالح القاضية إيمي كوني باريت المرشحة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشغل المقعد الشاغر في المحكمة العليا بالولايات المتحدة.
بهذا رفعت السيناتور ليزا التي كانت تعارض شغل منصب قاضي المحكمة قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية قليلا من أسهم المرشحة للمنصب باريت للالتحاق بهيئة المحكمة العليا .
وذكرت موركوفسكي أنها على الرغم من كونها ما تزال تعترض على إجراءات تعيينها إلا أنها تعتبر مرشحة الرئيس دونالد ترامب مؤهلة للمنصب، وقالت عضوة مجلس الشيوخ عن ولاية ألاسكا إنها ستعطيها صوتها.
ومن المتوقع أن يجري التصويت النهائي لمجلس الشيوخ حول القاضية باريت يوم الاثنين المقبل.
يمتلك الجمهوريون الأغلبية داخل مجلس الشيوخ الأمريكي حيث يحتلون 53 مقعدا بالمجلس البالغ عدد مقاعده 100 مقعد.
بالإضافة إلى موركوفسكي أعلنت السيناتور الجمهورية سوزان كولينز من ولاية مين معارضتها للاستبدال السريع لشاغل مقعد القاضية روث بادر جينسبورج التي توفيت في سبتمبر الماضي.
وأعلنت كولينز متوافقة تماما مع الديمقراطيين بأنه ينبغي أولا اختيار رئيس البلاد يوم الثالث من تشرين ثان /نوفمبر المقبل ثم يبت في أمر اختيار خليفة لجينسبورج.
يرشح رئيس البلاد قضاة المحكمة العليا ويتم تعيينهم من قبل مجلس الشيوخ.
ويستحوذ المحافظون بإضافة باريت لهم على أغلبية ستة من بين تسعة مقاعد في المحكمة العليا.
وغالبا ما تكون للمحكمة العليا الكلمة الأخيرة في القضايا المثيرة للجدل في الولايات المتحدة بما في ذلك الحق في الإجهاض والرعاية الصحية وسياسات الهجرة.
وبهذا تحدد المحكمة العليا دائما مسار التنمية داخل المجتمع الأمريكي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق