اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

المقاتل حبيب.. القصة التي بدأت بعراك مع دُب وانتهت باعتزال مفاجيء


كتب- علي البهجي:

أعلن الروسي حبيب نور محمدوف بطل الـ UFC للفنون القتالية اعتزاله بشكل مفاجيء، والذي جاء بشكل مفاجيء للجماهير، بعد تغلبه على الأمريكي جاستن جايتجي، وذلك بسبب وفاة والده.

قصة البطل الاسطوري حبيب بدأت قبل أكثر من 23 عاما خلال شريط فيديو يعود إلى سنة 1997، حين كان طفلا لم يتخطى عامه العاشر، وظهر خلال المقطع المصور يصارع دبا صغيرا.

حبيب ظهر بشكل متماسك يرغب دائما للفوز منذ اللحظة الأولى التي صارع خلالها الدب، حيث كان لا يزال يتعلم مباديء رياضة المصارعة عبر الإمساك بإحدى أرجل الدب.

نشأته كانت محاطة بكل عوامل البطولة، حيث ولد في قرية جبلية اسمها سيلدي بجمهورية داغستان الروسية، و تربى على تعلم الفنون القتالية التي تلقنها أولا على يد والده عبد المناف نورماغوميدوف.

وانضم حبيب لاتحاد الـ UFC للفنون القتالية بعد دعوته الرسمية في 2011 بعد سلسلة لا هزيمة في نطاق روسيا وأوكرانيا.

يملك الروسي حبيب سجل حامل لا يعرف خلاله سوى الانتصار، حيث خاض 29 نزالا طوالا مسيرته لم يتمكن أي أحد من الفوز عليه.

ودخل اللاعب حبيب في منازلة شهيرة مع الأيرلندي ماكجريجور عام 2018 والتي شهدت اشتباكات بين أنصار المتنافسين، وتعرض كل من حبيب وماكجريجور للعقوبة بسبب الأحداث التي تلت المنازلة.

بعد تلك الواقعة بث التلفزيون الروسي صورا لفلاديمير بوتين يستقبل نور محمدوف لتهنئته على الفوز.

كسب حبيب نور محمدوف شهرة واسعة في البلدان العربية والإسلامية خلال السنوات الماضية، بعدما اصبح أول روسي وأول مسلم يفوز بلقب بطل العالم في الفنون القتالية المختلطة في الوزن الخفيف

اعتبره البعض رمزا للدفاع عن الدين الاسلامي، بعد نزاله الشهير مع ماكجريجور، والذي شهد اشتباكات بعد المباراة وتطورت لقيام المقاتل الايرلندي بسب الدين أمام اعين حبيب ليقرر الأخير الرد بطريقته الخاصة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق