اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

لجان أوسيم تفتح أبوابها في اليوم الثاني لانتخابات مجلس النواب


كتب يوسف عفيفي:

استأنفت اللجان الانتخابية، في مدينة أوسيم والقرى التابعة لها، عملها في استقبال الناخبين في التاسعة من صباح اليوم الأحد، في ثاني أيام التصويت بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب 2020.

وشهدت لجان الانتخابات بمدينة أوسيم والقرى التابعة لها أمس، إقبال المواطنين من كبار السن للتصويت في الانتخابات البرلمانية.

ويتنافس في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب بالداخل، نحو 1879 مرشحا في 71 دائرة انتخابية بالنظام الفردي و4 قوائم بالدائرتين المخصصة لنظام القائمة.

وعاودت اللجان الانتخابية في 14 محافظة، فتح أبوابها، من جديد لتمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم ، في تمام الساعة التاسعة صباح اليوم وجرى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير للحفاظ على سلامة أطراف العملية الانتخابية

وجرت عملية التصويت في اليوم الأول بانتظام داخل اللجان الفرعية فى 14 محافظة بالمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب ، التي استقبلت الناخبين الذين يحق لهم التصويت بالداخل من الساعة التاسعة صباحا و حتى التاسعة مساء، على مدار اليوم وتستكمل اليوم.

وتولى القضاة المشرفون على انتخابات مجلس النواب ، الإشراف على غلق الصناديق بالأقفال البلاستيكية المكودة وتحرير محضر الغلق متضمنًا الحصر العددى لمن أدلوا بأصواتهم وفقًا لكشوف الناخبين بكل لجنة، ثم غلق الصندوق المتضمن لتلك المحاضر والأدوات المختلفة المستخدمة فى العملية الانتخابية وتشميع غرفة اللجنة الفرعية عقب تأكد المشرف القضائى من تأمين منافذ وباب اللجنة وغلقها، ثم تشميع بابها، وسط تأمين قوات الأمن، وجرى إعادة فتحها للتصويت مرة أخرى صباح اليوم.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها لاستقبال أكثر من 33 مليون ناخب مدعوون للتصويت في محافظات المرحلة الأولى، وهذه المرة الثانية التي ينتخب فيها مجلس النواب "الغرفة البرلمانية الأولى" منذ ثورة 30 يونيو.

وينتخب نصف نواب المجلس بالنظام الفردي والنصف الآخر بنظام القوائم المغلقة المطلقة مع تخصيص ربع مقاعد مجلس النواب للمرأة حسبما ينص القانون.

وتجرى عملية الاقتراع وسط إجراءات تأمينية مشددة اتخذتها قوات الجيش المصري والشرطة تتضمن انتشارا أمنيا واسعا في محيط اللجان الانتخابية، مع اتخاذ تدابير صحية وقائية داخل اللجان الانتخابية ضد وباء كورونا، تتعلق بارتداء الكمامات وتحقيق التباعد الجسدي وفق خطة لوزارة الصحة.

وتخضع الانتخابات بكافة مراحلها لإشراف قضائي داخل اللجان كافة، كما تشارك في متابعتها بعثة مراقبة دولية مكونة من 7 منظمات مدنية غير حكومية من دول أوربية وأفريقية، إضافة إلى وفد من البرلمان العربي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق