أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مجلس الشيوخ الأمريكي يتأهب لتأكيد مرشحة ترامب للمحكمة العليا


واشنطن – (د ب أ)

احتج الديمقراطيون في مجلس الشيوخ، طوال ليلة أمس الأحد، في محاولة أخيرة ولكن يبدو ستكون عقيمة لوقف المصادقة على تعيين إيمي كوني باريت قاضية في المحكمة العليا الأمريكية، قبل إجراء التصويت النهائي في وقت لاحق اليوم الاثنين.

ومن المقرر أن تصادق أغلبية ضئيلة من الجمهوريين في مجلس الشيوخ على تعيين مرشحة الرئيس دونالد ترامب في المحكمة، قبل ثمانية أيام فقط من إنطلاق الانتخابات يوم الثلاثاء المقبل.

ولم يصادق مجلس الشيوخ أبدًا في تاريخه على تعيين مرشح للمحكمة العليا قبل الانتخابات الرئاسية بوقت قصير هكذا حيث من المحتمل أن يكون هامش التصويت النهائى بين المرشحين هو الأكثر قربًا فى التاريخ، والتعيين في المحكمة العليا يبقى مدى الحياة، مما يجعل المخاطر كبيرة.

واستنكر الديمقراطيون هذه الخطوة، قائلين إن الفائز فى انتخابات 3 نوفمبر هو الذي ينبغي أن يرشح قاضيًا لشغل هذا المنصب الشاغر ،وهم يخشون من أن كون باريت محافظة سوف يشكل تعيينها تحولاً في التوازن في المحكمة.

ويرد الجمهوريون على ذلك بأن لهم الغلبة في البيت الأبيض ومجلس الشيوخ ولكنهم يتصرفون بناء على إرادة الناخبين في الانتخابات الأخيرة.

وفي حال تم المصادقة على تعيين باريت، ستكون هناك أغلبية محافظة 6-3 في المحكمة، على الرغم من أن أحكامها لا تكون دائماً على أسس أيديولوجية صارمة.

ويعتزم البيت الأبيض تنظيم احتفالية مساء اليوم الاثنين، بعد أن يصدق مجلس الشيوخ على تعيين باريت.

وأصبحت المناسبة الأخيرة المتعلقة بباريت، عندما أعلن الرئيس دونالد ترامب ترشيحها للمحكمة العليا، ما يسمى بحدث الانتشار السوبر لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). بعد أن أثبتت الفحوصات التي أجريت لترامب وعدد من الأشخاص الذين حضروا إصابتهم بالفيروس الفتاك في الأيام التي تلت ذلك.

واختار ترامب القاضية المحافظة باريت 48 عامًا، لتخلف القاضية الراحلة روث بابر جينسبرج، الليبرالية الشهيرة، التي وافتها المنية الشهر الماضي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق