اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصر

“سوزان” تطلب الخلع: “جوزي مش عايز يشتري فلتر مايه”



كتبت -فاطمة عادل:
أقامت "سوزان. م" 30 سنة، دعوى قضائية ضد زوجها "شريف. ص" 38 سنة، أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس؛ للمطالبة بخلعه، لما وقع عليها من ضرر، مبررة طلبها: "جوزي بخيل ومش عايز يشتري فلتر مايه"

قالت الزوجة في دعواها رقم 2173 لسنة 2019: "تزوجت منذ 5 سنوات من صاحب سوبر ماركت، زواجًا تقليديًا عن طريق أحد المقربين إلى العائلة، وبعد التعرف عليه لم أشعر أنه بخيل، فوافقت على الخطبة التي لم تتجاوز شهرين لكونه ميسورًا مادياً، وانتقلنا بعدها إلى عش الزوجية، لكن اكتشفت بخله مباشرة عقب الزواج، وبعد عدة أشهر من رزقنا الله بطفلة جعلتني أتغاضى عن بُخله".

أضافت "سوزان": "علمت أن زوجي بخيل منذ اليوم الأول للزواج عندما تحدثنا عن المال الموجود بغرفة نومي وهو" نقطة العروسة" قائلاً "معاكي كام" وعندما رفضت التحدث في هذا الأمر، كي احتفظ بهذه الأموال لنفسي، رفض تناول الطعام معي لمدة يومين مبررًا ذلك "احنا واحد والمفروض اعرف عنك كل حاجة والفلوس اللي معاكي أعرف بيها ونصرفها في المستلزمات المهمة".

تابعت الزوجة: "زوجي كل شهر يقوم بجلب مستلزمات المنزل ويترك مصروفي يومي 20 جنيه فقط، حتى أنه يفرض علينا أكلات معينة يوميًا لتوفير مصروفات المنزل".

وعن لحظة قرارها الذهاب لمحكمة الأسرة والانفصال عن زوجها قالت: "منزلنا يقع بمكان قريب من ترعة صرف صحي وجميع أهل المنطقة يتحدثون عن تلوث مياه الشرب والتي قد تتسبب في حدوث فشل كلوي للمواطنين، وقد لاحظت عدم صلاحية هذه المياه للشرب بسبب التغير المستمر في لونها أثناء نزولها من "حنفية" المطبخ، فطالبت زوجي بتركيب فلتر للمياه خوفاً على طفلتنا لكنه رفض".

تختتم: صمم الزوج على عدم صحة حديثي معتبرًا إياه "تخاريف" حتى شاهد بنفسه تغير لون المياه، وحينها وعدني بتركيب فلتر جديد، لكنه لم يفعل ذلك وتشاجرنا سوياً أكثر من مرة، حتى قررت ترك المنزل والذهاب إلى شقة والدي ومطالبته بالطلاق بسبب صفاته التي لا تطاق، وحينما رفض الطلاق لجأت إلى محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، وأقمت دعوى خلع ولاتزال منظورة حتى الآن لم يتم الفصل بها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق