أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الجيش التركي يبدأ إخلاء نقطة مراقبة ثانية في ريف حماة


دمشق – (د ب أ)

بدأت القوات التركية، بإخلاء نقطة المراقبة الثانية في ريف حماة الشمالي، في سوريا مساء يوم الأربعاء.

وقالت مصادر محلية في ريف حماة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الجيش التركي بدأ عملية إخلاء نقطة المراقبة المتواجدة في قرية شير مغار بريف حماة الغربي، والتي اصبحت ضمن المواقع التي أصبحت تحت سيطرة الجيش السوري، واتجهت إلى نقطة المراقبة في قرية قوقفين بريف إدلب الجنوبي الخاضع لسيطرة فصائل المعارضة والجيش التركي.

وأكدت المصادر أن 5 شاحنات خرجت من النقطة تحمل معدات لوجستية ترافقها 3 سيارات عسكرية تركية.

وعلى صعيد متصل، قالت مصادر مقربة من القوات الحكومية السورية لـ(د.ب.أ) إن القوات التركية بدأت بعد ظهر الأربعاء، فك الجدار الاسمنتي المحيط بقاعدة مورك العسكرية التركية في ريف حماة الشمالي، والتي تعتبر أكبر القواعد العسكرية التركية في سورية.

وأوضحت المصادر أن عملية إزالة الجدار الاسمنتي ربما تنتهي بعد غد الجمعة، وبذلك يعاد فتح طريق دمشق حلب في منطقة مورك أمام حركة السير.

وكانت القوات التركية بدأت بإخلاء قاعدة مورك في ريف حماة وخرجت اول دفعة من الآليات تنقل معدات عسكرية ولوجستية يوم الثلاثاء الماضي.

وتنشر 12 نقطة عسكرية تركية في مناطق سيطرة الجيش السوري في ريف حماة وإدلب وحلب ومن المتوقع خروج جميع تلك القواعد قبل نهاية العام الحالي.

وتوصلت روسيا وتركيا قبل عامين في قمة سوتشي إلى اتفاق يتم بموجبه نشر قواعد عسكرية تركية في منطقة خفض التصعيد على طول طريق دمشق حلب، وبعض نقاط الاشتباك بين الجيش السوري وفصائل المعارضة، لكن استعادة الجيش السوري لمناطق ريف حماة وإدلب وريف حلب جعل تلك القواعد محاصرة منذ أكثر من عام.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق