أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

المشتبه بارتكاب حادث الطعن في نيس الفرنسية تونسي المولد


باريس – (د ب أ):

علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن المهاجم المشتبه بارتكابه حادث الطعن بسكين داخل كنيسة بمدينة نيس الفرنسية، وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين، هو من مواليد تونس عام 1999.

وقال مدعون في مكافحة الإرهاب في باريس إنهم يتولون التحقيق، وأنه يتم التعامل مع الحادث باعتباره عملا إرهابيا.

ومن المقرر أن يدلي رئيس الإدعاء المختص بمكافحة الإرهاب جان فرانسوا ريكارد بتصريح للصحافة في تمام الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت جرينتش).

وكانت نيس مسرحا لأسوأ هجمات إرهابية وقعت مؤخرا في فرنسا، عندما دهس رجل حشدا من الجمهور بشاحنة أثناء احتفالهم بيوم الباستيل في عام 2016 على شاطئ البحر ما أسفر عن مقتل 86 شخصا.

وفي المجمل، حصدت هجمات متطرفين إسلاميين أرواح أكثر من 250 شخصا في فرنسا منذ عام 2015.

من ناحية أخرى، أطلقت الشرطة الفرنسية النار على رجل في مدينة أفينيون بجنوب البلاد بعدما هدد المارة، على ما يبدو ، بمسدس، ورفض إلقاء السلاح، وفقا لمصدر بالشرطة.

غير أن المصدر قال إنه لا يعتقد أنه كان حادثا إرهابيا.

وفي ليون، ألقت الشرطة القبض على مواطن أفغاني معروف لأجهزة الأمن كان يحمل سكينا بعد أن نبه المارة رجال الأمن بشأن ذلك.

ولم تقع إصابات ولم يكن هناك ما يشير على الفور إلى أن الحادث مرتبط بهجوم نيس.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق