أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

أمير رمسيس: سعيد بنجاح مهرجان الجونة وغير مهتم بالتعليقات السلبية



أعرب أمير رمسيس، المدير الفني لمهرجان الجونة، عن سعادته وفخره بالدورة الرابعة للمهرجان، وبالنجاح الذي حققه رغم ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأضاف "رمسيس"، لـ"الدستور"، أن هذه الدورة من المهرجان كانت صعبة على الجميع والتحديات كانت كبيرة، وكانت التجهيزات مهلكة ومجهدة خاصة الاهتمام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وكذلك المجاهيل، حيث كان هناك ضيوف كثيرون من مختلف الدول الأوروبية وسط هذه الظروف الصعبة، مما جعل الموضوع منهكا ذهنيًا، وأكد أن ردود الأفعال حول هذه الدورة مرضية جدًا بالنسبة له، خاصة أنه تلقى العديد من التعليقات الإيجابية.
وعن سبب غياب الفيلم المصري في مهرجان الجونة، قال أمير رمسيس إن عدد الأفلام التي تقدمت للمشاركة في هذه الدورة كان قليلا جدًا، وحتى معظم صناع هذه الأفلام لم يكونوا واثقين من انتهاء أعمالهم بشكل كامل، وهذا لم يكن محليًا فقط بل كان عالميًا أيضًا، فكان منهم من يقرر فجأة تغيير موعد عرض عمله للعام المقبل.
وأضاف "رمسيس" أن عدم وجود فيلم مصري في مهرجان مصري لم يكن أزمة كبيرة، فقرار وجود فيلم مصري في المهرجان الذي يحدث في مصر يجب أن يضمن عدم وجود أي شكوك حول مستواه وأن يكون على أعلى مستوى، ودون أي أخطاء، ويكون اختياره مقنعا.
وعن التعليقات السلبية للمهرجان والتركيز فقط على الريد كاربت وإطلالات الفنانات، أكد أمير رمسيس أنه لا يهتم لهذا الأمر، ولكنه استياء من غياب الطرف الآخر، ولكنها معادلة لم يستطع أحد التحكم فيها، خاصة أن الإعلام الحقيقي في الفترة الحالية هو السوشيال ميديا، فكل اهتمامهم هو الإطلالات فقط، مؤكدًا أن الأولى أن يتم التركيز على فعاليات المهرجان وأهميته وكل الأفلام التي تشارك خلاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق