أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الموافقة على مشروع تعديل الدستور في الجزائر بنسبة 66.80 بالمئة



الجزائر – (د ب أ):

حظي مشروع تعديل الدستور، الذي طرح للاستفتاء الشعبي في الجزائر أمس الأحد، على موافقة أغلبية المصوتين.

وكشف محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، عن أن عدد المصوتين بـ "نعم" على تعديل الدستور بلغ 66.80 بالمئة بما يعادل 3 ملايين و315 ألفا و518 صوتا، بينما صوت بـ "لا" 20ر33 بالمئة بما يعادل مليون و676 ألفا و867 صوتا.

ونوّه شرفي إلى أن عدد المصوتين الذين شاركوا في الاستفتاء الشعبي على الدستور وصل إلى 5 ملايين و636 ألفا و172 بينهم 45 ألفا و71 في الخارج من أصل 24 مليونا و475 و310.

ويفصل المجلس الدستوري في النتائج النهائية بصورة رسمية في غضون 10 أيام.

وأشاد شرفي بقرار الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بطرح تعديل الدستور للاستفتاء الشعبي رغم الظروف المادية والطبيعية الصعبة خاصة في ظل تفشي جائحة كورونا.

واكد شرفي أن نتائج الاستفتاء رغم أن نسبة المشاركة فيه بلغت 23.72 بالمئة على المستوى الوطني تؤكد التفات الشعب الجزائري حول التغيير، مشددا على أن الجزائر كسبت دستورا "حلال".

وجرى الاستفتاء على تعديل الدستور أمس الأحد وسط غياب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، المتواجد بألمانيا لإجراء فحوصات معمقة، وفي ظروف صحية استثنائية في ظل انتشار جائحة كورونا.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!