اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

إقبال المصريين على المشغولات الذهبية ينتعش في الربع الثالث من 2020


كتبت-ياسمين سليم:

تعافى إقبال المصريين على المشغولات الذهبية في الربع الثالث من العام الجاري، ليرتفع بنسبة 211% مقارنة بالربع الثاني من العام، وفقًا لبيانات المجلس العالمي للذهب، لكنه لا يزال أقل من المستويات الطبيعة.

وبلغ الطلب على الذهب في مصر خلال الربع الثالث من العام 5.7 طن مقابل 1.7 طن في الربع الثاني من 2020 والذي شهد ذروة تداعيات فيروس كورونا وإغلاق المحال التجارية.

وعلى أساس سنوي انخفض الطلب على المشغولات الذهبية في الربع الثالث من 2020 بنسبة 25% مقارنة بالربع نفسه من عام 2019 والذي سجل 7 أطنان من الذهب.

وارتفع استهلاك الذهب (البيع والشراء) في مصر خلال الربع الثالث من العام بنسبة 205% لتصل إلى 5.8 طن مقابل 1.9 طن في الربع السابق له هذا العام.

وبحسب رفيق عباسي، رئيس شعبة الذهب بغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، فإن هذا الرقم لا يعد كبيرًا نظرًا لأن استهلاك مصر من الذهب سواء كانوا أفراد أو مستثمرين كبار 50 طنًا سنويًا، وهو ما يعني أن متوسط الاستهلاك في الربع الواحد 12.5 طن.

وقال عباسي لمصراوي إن الطلب على المشغولات الذهبية في مصر حاليًا يذهب للطبقات المرتفعة التي تمتلك مالًا لتتمكن من الشراء، نظرًا لارتفاع الأسعار.

وقال إن الظروف الاقتصادية أجبرت الطبقات المتوسطة على التوقف عن شراء الذهب، نظرًا لانخفاض القدرة الشرائية، بعدما كانوا يذهب 80% من إنتاج مصر من الذهب عيار 21 لهذه الطبقات.

ووصلت أسعار الذهب إلى مستويات قياسية في أغسطس الماضي، بعدما ارتفع سعر الأوقية لأكثر من ألفي دولار.

ومنذ بداية العام الجاري وحتى نهاية سبتمبر الماضي سجلت أسعار الذهب بالدولار ارتفاعًا بلغ نسبته 25%، وهو ما انعكس على السعر المحلي، نظرًا لارتباط السعرين ببعضهما.

وقال تقرير للمجلس العالمي للذهب إن بيع الذهب في مصر ارتفع خلال الربع الثالث من العام الجاري نتيجة ارتفاع أسعاره في السوق المحلي.

وفسر عباسي ارتفاع حركة البيع بأن المستهلكين هم من يبيعون بكثرة نظرًا لارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن التجار أصبح لديهم فائضًا كبيرًا من الذهب الكسر(المستعمل) يفوق حاجة التصنيع الحالية.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!