اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

التضامن توقع بروتوكول تعاون مع غرفة صناعة الملابس لتدريب وتشغيل 1250 عاملًا


كتبت- ياسمين سليم:

وقعت وزارة التضامن الاجتماعي بروتوكول تعاون اليوم الثلاثاء مع غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات المصرية، بهدف خلق فرص عمل ورفع الوعي لدى الأسر الفقيرة وتدريب 1250 عاملًا من الأسر الأولى بالرعاية أو المرأة المعيلة.

وقال بيان من الوزارة اليوم إن البروتوكول وقعه أيمن عبدالموجود مساعد الوزير لشئون العمل الأهلي ومحمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس والمفروشات باتحاد الصناعات المصرية ممثلا عن الغرفة.

وبموحب البروتوكول ترشح الوزارة 1250 عاملًا أو عاملة من الأسر الأولى بالرعاية أو المرأة المعيلة أو الفتيات الباحثات عن العمل والذين يقطنون في محافظات قربية من مصانع الملابس ( العبور- الإسكندرية- الفيوم وغيرها) وبأعمار سنية ومواصفات تتناسب مع احتياجات المصانع وسوق العمل.

وستتحمل الوزارة والجهات المتعاونة والجهات المانحة تكلفة أجـــور المدربين الفنيين المتخصصين لتأهيل العمالة المطلوبة للعمل بمصانع الملابس، وفقًا للبيان.

وذكر البيان أن غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات المصرية ستدرب وتشغل 250 فتاة من سن ( 18 إلى 30 سنة ) للعمل بمصانع القطاع خلال العام الحالي في محافظات القليوبية وبني سويف والفيوم.

وأضاف أن الغرفة ستوفر 1000 فرصة عمل أخرى بمصانع الملابس التابعة لأعضاء الغرفة للعمالة التي تم تدريبها وإعدادها بما يتناسب مع احتياجات السوق المحلي والعالمي في مجال الملابس والمفروشات.

وقالت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، في البيان إن الخميس المقبل سيشهد إطلاق المبادرة الرئاسية للنول المصري، مشيرة إلى أن الطموح ليس تخطي السوق المحلي وإنما نستهدف السوق العالمي والتصدير للخارج.

ونقل البيان عن محمد عبد السلام، رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات، قوله إن توقيع البروتوكول مع وزارة التضامن يأتي في إطار خطة الغرفة لتوسيع قاعدة التعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية، وذلك في إطار دورها المجتمعي لتوفير التدريب وكذلك فرص العمل لكافة الفئات العمرية في مصانع القطاع والتي يتخطى عددها ألفي مصنع.

وأضاف أن الغرفة وضعت خطة لتطوير القطاع وتحديث البيانات وتحديد الاحتياجات الفعلية للمصانع، خاصة ملف احتياجات العمالة المدربة ويجرى التنسيق من خلال هذا البروتوكول مع وزارة التضامن لتوفير عمالة مدربة للمصانع ومن جانب آخر توفير عدد كبير من فرص العمل الحقيقية للمستحقين من الشباب والفتيات.

وكشف رئيس غرفة صناعة الملابس، أن الفترة المقبلة ستشهد توفير آلاف فرص العمل بالمصانع في مختلف المحافظات بالتعاون مع الوزارات المختلفة والشركاء الدوليين، ورفع كفاءة العاملين بالقطاع وتطوير الأداء لزيادة معدلات الإنتاج الأمر الذي سينعكس على معدلات النمو بقطاع صناعة الملابس الجاهزة.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!