اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصر

“ملفولة في الملاية دي”.. كواليس استخراج هيكل عظمي الضحية الثالثة لـ”سفاح الجيزة”



كتب – محمد شعبان:

مؤشرات ضبط الوقت كانت تشير إلى العاشرة مساء أمس الاثنين بدت الأجواء ملبدة بغيوم فاجعة جديدة على وشك أن تتكشف أسرارها في حضرة رجال الشرطة والنيابة العامة والطب الشرعي.

ساعات من التحقيق استمع فيها وكيل النائب العام لأقوال "قذافي.ف.ع." بشأن جريمته الثالثة في حق "نادين" شقيقة زوجته الثالثة "فاطمة" مطلع عام 2016. اصطحبت بعدها الشرطة المتهم إلى محطته التالية.

وسط حراسة أمنية مشددة اقتادت مأمورية من قسم شرطة الهرم المتهم إلى شقة بالطابق الأرضي مواجهة لتلك التي دفن فيها جثتي زوجته وصديقه في شهري أبريل ويوليو من عام 2015.

كردون أمني فُرض بشارع العشرين بمحيط عقار أضحى الأشهر في المنطقة لاسيما احتضانه 3 جرائم قتل بطولة "سفاح الجيزة".

داخل إحدى غرف الشقة المتواضعة، بدأت أعمال الحفر لانتشال ما تبقى من جثة "نادين" بعد مرور 4 سنوات على دفنها.

وصل القائمون على الحفر لعمق متر دون العثور على شئ. ليبادر الضباط بسؤال المتهم فأجاب بيقين "أنا دفنتها هنا.. كملوا حفر".

على مدار الساعة يتابع العميد عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، والعقيد محمد الصغير مفتش فرقة الهرم، والرائد أحمد عصام تطورات الأوضاع على أرض الواقع.

أيقن الرائد هاني عجلان معاون مباحث الهرم، أن يومه الشاق الذي بدأ قبل الغروب وتحديدا في سرايا النيابة لن ينتهي بعد.

بينما يرفع المؤذن نداء الحق لصلاة الفجر وصل القائمون على الحفر لعمق مترين. ظهرت ملاءة أسفل الرمال فأشار المتهم لرجال الشرطة "هي دي الملاية هتلاقوها جوها".

عثرت الأجهزة الأمنية والطبيب الشرعي على هيكل عظمي وبنطال وتي شيرت خاصين بالضحية.

السادسة صباح الثلاثاء كُللت المهمة بنجاح. انتهى الطبيب الشرعي من تصوير وحفظ الأجزاء التي استخرجها.

واصطحبت قوة بقيادة الرائد محمد سعودي والنقيب كريم عليان المتهم إلى الحجز تمهيدا لجولة جديدة لدى عرضه على النيابة في المساء.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!