اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصر

رسالتان من العالم الآخر.. كيف أخفى “سفاح الجيزة” قتله زوجته وصديقه؟



كتب – محمد شعبان:

يوم تلو آخر تتكشف ملابسات جديدة في القضية المتداولة إعلاميا بـ"سفاح الجيزة".

"قذافي" ارتكب 4 جرائم قتل أولها في حق صديق عمره "رضا" والثانية أنهى حياة زوجته. اختلف أسلوب ارتكابه للجريمتين لكنه تخلص من الجثتين بذات الطريقة.

فريق بحث رفيع المستوى عكف على فك طلاسم "قضية القرن" بقيادة العميد عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، والعقيد محمد الصغير مفتش مباحث فرقة الهرم، وبمشاركة الرائد أحمد عصام رئيس المباحث.

جهود البحث والتحري التي قادها الرائد هاني عجلان معاون مباحث الهرم، توصلت إلى أن "قذافي" بعد قتله زوجته الثانية "فاطمة" أرسل من هاتفها رسالة إلى أسرتها جاء فيها "أنا أخدت دهبي وسيبت لقذافي البيت، محدش يدور عليا تاني".

أغلق "قذافي" الهاتف بعدها ودفنه بجوار جثة القتيلة في أرضية إحدى غرف شقة شقيق صديقه المهندس رضا وتحديدا في يوليو من عام 2015.

حسب تحريات الرائد محمد سعودي والنقيب كريم عليان معاوني مباحث الهرم، أرسل "قذافي" رسالة ثانية من هاتف صديقه "رضا" لأسرته بالخارج بعد قتله عن طريق وضع سم له في وجبة مكرونة.

وكتب فيها "أنا اتمسكت في المظاهرات، ومش عارف هياخدوني على فين"، ثم أغلق هاتفه أيضا ودفنه بجوار جثته في أبريل من عام 2015.

بداية الفاجعة تعود إلى عام 2015 إذ تلقى قسم شرطة الهرم بلاغا من "قذافي. ف. ع." 49 سنة، مالك مكتبة مقيم المريوطية، بغياب زوجته "فاطمة" 34 سنة، وبحوزتها مبلغ 335 ألف جنيه.

فى وقت لاحق اتهم أهلية المتغيبة زوجها "المبلغ" بأنه وراء غيابها لوجود خلافات بينهما وبعرضه على النيابة العامة أنذاك أخلى سبيله.

كما تبين من التحريات أن زوجها المذكور مقيد الحرية لتنفيذ عقوبة الحبس لمدة سنة بسجن الاستئناف منتحلاً اسم صديقه رضا (الُمبلغ بغيابه أيضاً وبحوزته مبلغ300 ألف جنيه بتاريخ 25/4/2015.

بالعرض على النيابة وباستخراج المتهم ومواجهته بما توصلت إليه التحريات اعترف بإنتحاله اسم صديقه (رضا 49 سنة) مهندس بالسعودية له محل إقامة بهضبة الأهرام وآخر ببولاق الدكرور، تربطهما علاقة صداقة وشراكة عمل، عقب قيامه بقتله بدافع التخلص منه لسابقة قيام المجنى عليه بتحويل مبالغ مالية له لاستثمارها فى مجال شراء وبيع الشقق السكنية ونظراً لتعثره مالياً بالتزامن مع عودته من الخارج وخشية إفتضاح أمره عقد العزم على قتله.

كما اعترف المتهم المذكور بقتله زوجته لسابقة وجود خلافات بينهما لاستيلائها منه
على مبالغ مالية عقد العزم على قتلها حيث أعد مادة سامة قام بدسها لها فى الطعام خلال تواجدهما بمحل إقامتهما, ونقلها إلى الشقة السابق دفن جثة صديقه بها وقام بدفنها بأرضية إحدى غرفها.

تم بإرشاد المتهم الانتقال إلى الشقة التى دفن الجثتين بها وأمكن استخراج هيكل عظمى لصديقه المجنى عليه من أرضية إحدى غرف الشقة وهيكل عظمى آخر لزوجته المجنى عليها.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!