أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

دول “بريكس” تطالب بتمديد معاهدة “نيو ستارت”



موسكو – (د ب أ)

طالبت مجموعة دول "بريكس" بإنقاذ معاهدة نيو ستارت، آخر معاهدة كبرى بين موسكو وواشنطن للحد من التسلح النووي.

جاء ذلك خلال القمة الافتراضية التي عقدتها دول المجموعة التي تضم كلاً من روسيا والبرازيل والصين والهند وجنوب إفريقيا، اليوم الثلاثاء، وهي أول قمة تعقدها المجموعة عبر الفيديو بسبب جائحة كورونا.

وجاء في إعلان القمة: "ندعو الطرفين لتمديد المعاهدة دون إبطاء"، وتحدد هذه المعاهدة الترسانة النووية للبلدين، حيث تحدد عدد قاذفات الصواريخ البالستية لكل بلد بـ800 قاذفة، وعدد الرؤوس النووية بـ1550 رأسًا نوويًا لكل بلد، وستنتهي المعاهدة في فبراير المقبل.

وتسعى روسيا منذ بعض الوقت لدى الولايات المتحدة من أجل تمديد المعاهدة غير أنه قد تلاشت في الفترة الأخيرة فرص تمديد هذه المعاهدة في ظل وجود الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض.

ويعد اقتراح المجموعة تعزيزًا للجهود الروسية الرامية إلى إنقاذ المعاهدة، وقالت المجموعة في بيانها إن هناك ضرورة لبذل جهود دبلوماسية من أجل حفظ السلام والأمن الدوليين وتعزيزهما.

وتحت رئاسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدولية للمجموعة، انعقدت القمة بمشاركة كل من الرئيس الصيني تشي جين بينج، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس البرازيلي جاير بولسونارو والرئيس الجنوب افريقي سيريل رامافوزا.

ويشكل سكان دول بريكس أكثر من ثلث سكان العالم ونحو ربع الاقتصاد العالمي. وجاءت تسمية المجموعة "Brics" من الحروف الأولى لاسم كل دولة باللاتينية.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!