اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

لماذا يصاب بعض الأشخاص بكوابيس متكررة؟



كتب – سيد متولي

لدينا جميعًا كوابيس أو أحلام سيئة من وقت لآخر، ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، فإنها تتكرر بشكل مبالغ فيه وتتداخل مع نومهم ومزاجهم أو عملهم أثناء النهار، تسمى هذه الحالة باضطراب الكابوس.

الكوابيس هي أحلام حية تبعث شعورًا قويًا بالخوف أو الرعب أو الضيق أو القلق، مما يؤدي إلى استيقاظ النائم، تحدث غالبًا أثناء نوم حركة العين السريعة (REM)، وهي مرحلة النوم المرتبطة بالحلم الشديد، هذا هو السبب الذي يجعلك تشعر بالكوابيس بشكل متكرر في النصف الثاني من الليل، وفقا لموقع " thehealthsite".

تُعد الكوابيس المتكررة أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات، يقل التكرار مع تقدمهم في السن، ولكن في بعض الحالات، قد تستمر الكوابيس في مرحلة المراهقة والبلوغ، وهي أكثر شيوعًا عند النساء.

لماذا لدينا كوابيس؟

لا يُعرف الكثير عن سبب حلمنا أو لماذا تتحول أحلامنا أحيانًا إلى كوابيس، تشير إحدى النظريات الشائعة إلى أن الحلم هو وسيلة لمعالجة المشاعر وتقوية الذاكرة، يشير هذا إلى أن الأحلام السيئة قد تكون استجابة عاطفية للخوف والصدمة.

على الرغم من عدم وجود دليل مباشر أو تفسير جماعي لسبب وجود الكوابيس، إلا أن الخبراء يقولون إن الأنشطة التي تقوم بها في النهار والأحداث المؤلمة وبعض الحالات الطبية والأدوية قد تساهم في حدوث الكوابيس.

فيما يلي بعض العوامل التي قد تسبب الكوابيس:

التوتر والقلق: يُقال إن الأشخاص الذين يعانون من التوتر المزمن والقلق هم أكثر عرضة للإصابة باضطراب الكوابيس.

حالات الصحة العقلية: اضطرابات الصحة العقلية مثل اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) ، والاكتئاب، واضطراب القلق العام، والاضطراب ثنائي القطب والفصام يرتبط أيضًا بارتفاع معدل حدوث الكوابيس.

الأدوية: إن استخدام أنواع معينة من الأدوية، خاصة تلك التي تؤثر على الجهاز العصبي، يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالكوابيس، إذا بدأت الكوابيس بعد تناول مضادات الاكتئاب، فتحدث إلى طبيبك.

الحرمان من النوم: يزيد الأرق أيضًا من فرص حدوث كوابيس متكررة، وفقًا لدراسة فنلندية، غالبًا ما يعاني الشخص من انتعاش في حركة العين السريعة مصحوبًا بكوابيس بعد فترة من النوم غير الكافي.

الأكل قبل النوم: تناول الوجبات الخفيفة بالقرب من السرير يمكن أن يسبب عسر الهضم، وقد يؤثر أيضًا على عملية الأيض والأحلام، حيث ربطت إحدى الدراسات بين الوجبات السريعة والكوابيس.

اضطرابات النوم: يرتبط انقطاع النفس النومي واضطرابات النوم الأخرى أيضًا بالكوابيس، وجدت بعض الدراسات أيضًا ارتباطًا بين انقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA) ، وهو اضطراب في التنفس يسبب النوم المتقطع، والكوابيس.

متى تكون الكوابيس مصدرا للقلق؟

يمكن أن يكون للكوابيس المتكررة تأثير كبير على جودة النوم، والتي بدورها يمكن أن تسبب النعاس المفرط أثناء النهار، وتغيرات المزاج، وتدهور الوظيفة الإدراكية، يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على الأنشطة اليومية للشخص ونوعية الحياة، يمكن أن يؤدي النوم غير الكافي أيضًا إلى تفاقم أعراض حالات مثل الاكتئاب والقلق.

الكوابيس العرضية أمر طبيعي، فهي ليست مدعاة للقلق ولكن تحدث إلى طبيبك إذا حدثت الكوابيس أكثر من مرة في الأسبوع، مما يؤثر على نومك ومزاجك أو نشاطك اليومي، يمكن للطبيب المساعدة في تحديد السبب الأساسي ووصف العلاجات والأدوية المناسبة، إذا لزم الأمر.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!