اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“بوينج”: الشرق الأوسط يحتاج إلى 3 آلاف طائرة جديدة بـ685 مليار دولار



كتب- محمد عبيد:
قالت شركة "بوينج" المصنع للطائرات، في بيان لها اليوم الأربعاء، إنه مطلوب 3 آلاف طائرة جديدة في الشرق الأوسط بقيمة 685 مليار دولار على مدى العقدَين المقبلَين، مع تعافي الدول من انتشار جائحة كورونا.

وأشارت "بوينج"، إلى نمو حركة الركاب في الشرق الأوسط بمتوسط 4.3% سنويًّا؛ وهو أعلى من المتوسط العالمي البالغ 4% نمو سنويًّا.

وقالت دارن هولست، نائب رئيس التسويق التجاري لدى "بوينج": يتوقع أن يصل أسطول الطائرات في الشرق الأوسط إلى 3500 طائرة بحلول عام 2039؛ أي أكثر من ضعف عدد الطائرات الحالية البالغ عددها 1510؛ لتلبية احتياجات الاستبدال والنمو.

وأضافت هولست: يتوقع أن يعود الأسطول التجاري إلى النمو وزيادة الطلب لأكثر من 43 ألف طائرة جديدة.

وأشارت نائب رئيس التسويق التجاري لدى "بوينج" إلى أن سوق الطائرات في الشرق الأوسط سوف تحتاج إلى طائرات من طراز البدن الواسع، تصل إلى 1280 طائرة ركاب جديدة بحلول عام 2039، وسيتأثر الطلب على تلك الطائرات بسبب التحديثات التي تشهدها أسواق رحلات المسافات الطويلة، والتي تعد مرحلة طبيعية بعد التحديات التي يواجهها السفر الجوي؛ خصوصًا تأثير انتشار الوباء على الطيران العالمي.

وتابعت هولست بأنه على المدى القريب من المتوقع أن تتعافى الأسواق المحلية وأسواق السفر لمسافات قريبة حول العالم من آثار انتشار الوباء، مضيفة: زاد الطلب على الطائرات ذات الممر الواحد في الشرق الأوسط بأكثر من الضعف خلال السنوات الخمس الماضية، لوجهات خارج المنطقة، وتشير التوقعات إلى زيادة الطلب على أسطول الطائرات ذات الممر الواحد بمقدار 3 أضعاف بحلول عام 2039؛ لخدمة هذه الفئة المتنامية من السوق.

ونوهت هولست بأه منذ عام 2000، زادت شركات النقل الجوي في الشرق الأوسط حصتها من حركة الشحن الجوي العالمية من 4% في عام 1999 إلى 13%؛ حيث عملت تلك الشركات على تنمية أساطيل طائراتها ذات البدن الواسع الخاصة بالركاب والشحن بسرعة كبيرة، وتمثل طائرات الشحن مجالًا متناميًا من الفرص لشركات الطيران في الشرق الأوسط، من المتوقع أن يتضاعف الأسطول تقريباً من 80 في عام 2019 إلى 150 بحلول عام 2039.

وذكرت هولست أن "بوينج" تتوقع على مدى 20 عامًا فرصة نمو الخدمات التجارية في الشرق الأوسط بقيمة 725 مليار دولار؛ بما في ذلك متطلبات سلسلة التوريد والصيانة والإصلاحات والتجديد التي تركز على تقنيات الطائرات الجديدة وحلول البرمجة لتقليل تكاليف التشغيل وتحسين الكفاءة، كما يتوقع مؤشر "بوينج" للطيارين والتقنيين للعام الجاري أن تحتاج المنطقة إلى 223 ألف موظف جديد بحلول عام 2039؛ بما فيهم 58 ألف طيار و59 ألف موظف تقني و106 آلاف من أفراد طاقم الطائرة.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!