اخبار ليبيا

ليبيا.. ليون يطرح اليوم مرشحين لحكومة وحدة وطنية




أعلن مصدر في بعثة الأمم المتحدة لـ”العربية” أن الوسيط الأممي، برناردينو ليون، سيقدم في وقت لاحق اليوم السبت مقترحات بشأن الأسماء المرشحة لحكومة وحدة وطنية والتعديلات التي ترغب أطراف الحوار بدمجها في نص الاتفاق. وعاد الوفد المفاوض للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، صباح الأحد، إلى منتجع الصخيرات، جنوب الرباط، حيث تجري مفاوضات شاقة للتوصل لاتفاق سلام يعيد الاستقرار إلى ليبيا التي تشهد فوضى دامية. ويسود الترقب مقر انعقاد جولات الحوار السياسي الليبي في انتظار استئناف المفاوضات اليوم السبت في جلسات منفصلة، سيتكشف خلالها مضمون المقترحات الجديدة للمؤتمر الوطني. وقال مصدر في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لـ”العربية” إن “برناردينو ليون سيلتقي الوفد في وقت لاحق، ونحن نقدر حرصهم على العودة لمقر المفاوضات رغم الصعوبات اللوجيستية وغيرها”، مشيراً إلى أن “هذا يعكس رغبتهم في الحوار واستعداهم لمواصلة المفاوضات معنا”، حسب قوله. كذلك علمت “العربية” أن وفد المؤتمر عاد بمقترحات جديدة يرغب في دمجها ضمن مسودة الاتفاق المعدلة، وقد لا يقدم أسماء قبل الموافقة عليها. ورجح مصدر قريب من المفاوضات رفض ليون مناقشة أي تعديلات جديدة، لافتاً إلى أن الأخير “يرغب في استلام لائحة الأسماء المرشحة من طرف المؤتمر المنتهي لحكومة الوفاق الوطني فقط، وليس مستعداً لبحث أي تعديلات إضافية في جلسات اليوم”. وكشف مصدر في بعثة الأمم المتحدة لـ”العربية” أن المفاوض البارز في وفد البرلمان المعترف به دولياً، الدكتور بوبكر بعيرة، سيغادر الصخيرات عائداً إلى طبرق، المقر المؤقت للبرلمان شرق ليبيا، بناء على اتفاق مع مبعوث الأمم المتحدة. وأوضح المصدر أن “ليون طلب من رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، أن يبقى رئيس الوفد محمد شعيب على أن يعود بعيرة لتقديم إحاطة حول سير المفاوضات للمجلس، ثم يعود للصخيرات، ووافق على ذلك”. ولن يشارك رئيس الوفد المفاوض للبرلمان الليبي، محمد علي شعيب، ومستشار الوفد السياسي، الطاهر السني، في جلسات اليوم السبت، بما أن البعثة استلمت مقترحاته ولائحة مرشحيه لحكومة الوفاق. وكان عضوان أخوان في الوفد قد غادرا المنتجع الذي تجري فيه هذه الجولة الأخيرة والحاسمة من مفاوضات السلام الليبية قبل أيام عدة لعرض صياغة توافقية لوثيقة الاتفاق السياسي المعدلة اقترحتها الأمم المتحدة على أعضاء مجلس النواب للتصويت عليها قبل التوقيع النهائي عليها في الصخيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق