اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عميد “إعلام القاهرة”: أدخلنا صحافة الفيديو والكروس ميديا لتأهيل الطلاب للبيئة الإعلامية


مصراوي

قالت الدكتورة هويدا مصطفى، عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة، إن هناك ظواهر عديدة اختلفت، وبالتالي دراسة الإعلام يجب أن تتواكب مع تلك الاختلافات.

وأضافت مصطفى، خلال كلمتها بمؤتمر صناعة الإعلام اليوم السبت، أننا نرى منتجًا إعلاميًّا مختلفًا عن المنتج الذي نرصده في الإعلام التقليدي؛ مثل الإنفوجراف والفيديو جراف والكروس ميديا (الميديا التكاملية)، ومَن يقدم الرسالة الإعلامية حاليًّا ليس كيانًا منظمًا؛ ولكن بعض المحترفين من المدونين، أو مَن يعملون في مؤسسات إعلام تقليدي لكن لديهم القدرة على إيصال المحتوى بشكل مختلف.

وتابعت عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة: كل هذه الأمور تغيرت في مجال البحث، وهذا الإعلام الرقمي فرض تأثيره بشكل كبير جدًّا، وفرض تأثيرًا على الإعلام التقليدي ليقدم رسالته بشكل مختلف.

وواصلت هويدا: أنماط استخدام المعلومة أصبحت مختلفة، ففكرة تفتيت الجمهور ظهرت بشكل أكبر؛ لأن الرسالة لم تعد ترسل إلى كل الجمهور بنفس الشكل، فضلًا عن أن صحافة الموبايل زادت عن استخدامها بنسبة 70%، وكل هذا الإطار فرض على مؤسسات الإعلام والصحافة ومؤسسات التتعليم تغيرًا كبيرًا، ففي كلية الإعلام لدينا 3 أقسام: صحافة وإذاعة وتليفزيون وعلاقات عامة، وهذا التقسيم لم يعد موجودًا، نظرًا لتكامليتها حاليًّا.

وواصلت عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة: دراسات الإعلام تحتاج إلى برامج معينة، فكليات الإعلام إذا لم تؤهل خريجيها لبيئة إعلامية يعمل فيها فلن تجدي الدراسة، فنحن نحاول دائمًا تأهيل الطلاب لخلق الفرص؛ فأدخلنا نظام صحافة الفيديو والكروس ميديا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق