أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ميركل تدعو في قمة العشرين لدعم مبادرة كوفاكس ومنظمة الصحة العالمية


برلين – (د ب أ)

شنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال قمة مجموعة العشرين التى تعقد افتراضيًا بالعاصمة السعودية الرياض، اليوم السبت، حملة لدعم مبادرة كوفاكس الهادفة لتوفير لقاح مضاد لكورونا ودعم منظمة الصحة العالمية في مكافحة عدوى الفيروس.

وقالت ميركل اليوم في رسالة بالفيديو مسجلة قبل بثها إلى القمة الافتراضية للاقتصاديات الأقوى في العالم بقيادة المملكة العربية السعودية: "إذا وقفنا معا في جميع أنحاء العالم، فيمكننا السيطرة على الفيروس والتغلب عليه وعلى عواقبه، ولهذا فالجهد المبذول في هذا الاتجاه جهد مستحق".

وقالت ميركل التي تابعت المناقشات افتراضيا من مبنى المستشارية برفقة وزير المالية الألماني أولاف شولتس إن تحديا عالميا مثل جائحة كورونا "لا يمكن التغلب عليه إلا بحشد الجهد على المستوى العالمي".

وأضافت ميركل أن قمة العشرين تتحمل مسؤولية خاصة في هذا الصدد.

ويمكن اعتبار تصريحات ميركل هذه بمثابة رد فعل قوي ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يتبع سياسة حمائية تحت شعار "أمريكا أولا" وتتعارض مع المنظمات الدولية.

ودعت ميركل صراحة شركاء مجموعة العشرين إلى دعم مبادرة كوفاكس ماليا، مبينة أنه للحد من الوباء يجب إتاحة حصول كل دولة على اللقاح وجعله معقول السعر.

وقالت ميركل: "إن الموارد التي وافقت عليها الدول حتى الآن لا تكفي لتحقيق هذا الهدف، ومن ثم فإنني أرجوكم جميعا دعم هذه المبادرة الهامة، مؤكدة القول: "هذه المعونة العاجلة تصب في مصلحتنا جميعا".

وقالت ميركل إن المبادرة تهدف إلى توزيع ملياري لقاح حتى نهاية العام المقبل.

وذكرت ميركل أنه تم بالفعل جمع ما يقرب من خمسة مليارات دولار أمريكي لصالح لقاح كوفاكس، وتساهم ألمانيا بما يزيد عن نصف مليار يورو.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق