الأخبار المصرية

الرسوم الجديدة للكشف الطبي تثير غضب المرشحين بالمنيا



أثار موضوع دفع رسوم جديدة على المرشحين المحتملين بواقع 2850 جنيهًا، لكل مرشح تقدم بأوراق ترشحه للانتخابات، غضبًا شديدًا بين شباب المرشحين والمعاقين، ومحدودى الدخل من الراغبين في الترشح.

 وقال محمد مختار، منسق حركة تمرد، إن الرسوم الجديدة تساعد في إحجام عدد كبير من الشباب وتعجزهم عن الدفع لتلك الرسوم، خاصة أن الشباب غير قادر على تكلفة الفحوصات الطبية الجديدة، ولابد من الأخذ بالتقارير السابقة، أسوة بالأوراق التي تقدمنا بها للترشيح.

 من جانبه، قال الدكتور على الكيال، المرشح عن دائرة مركز سمالوط، إن دفع رسوم جديدة للكشف الطبى ومد الفترة الانتخابية لتلقى التقارير يربك العملية الدعائية، خاصة أن المدة قصيرة ولا تسمح لنا بإعداد البرنامج وتنفيذه دعائيا على أرض الواقع.

 بينما قالت إيمان الكاشف إحدى المرشحات عن دائرة قسم المنيا، إن الرسوم الجديدة وإن كانت متساوية بين المرشحين سواء على النظام الفردى أو نظام القائمة يخل بمبدأ المساواة، وكما تقدمنا سابقًا بأوراق الترشح من بينها الفحوص الطبية، كان يجب عدم توقيع الفحوص مرة أخرى، ولا نعرف ما هو السبب في تعذيب المرشحين مرة أخرى أمام اللجان الطبية.

اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!