اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

تعاون علمي عالمي غير مسبوق.. زايد تشيد بالتنسيق مع “هارفارد” في التصدى لوباء “كورونا”


كتب- أحمد جمعة:

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إنها سعيدة بالتعاون مع كلية الطب جامعة هارفارد الأمريكية، ومرور عام على توقيع مذكرة التفاهم بين كل من الزمالة المصرية التابعة لوزارة الصحة والسكان وقسم الدراسات العليا للتعليم الطبي بكلية طب هارفارد؛ للمشاركة في البرنامج التدريبي لتدريب عدد من دفعات المُدرِبين بالزمالة المصرية ضمن استراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني.

جاء ذلك خلال كلمة وزيرة الصحة والسكان الافتتاحية، مساء أمس السبت، خلال ورشة عمل للعاملين بالقطاع الطبي، بالتعاون مع كلية طب جامعة هارفارد الأمريكية؛ للتعريف بأحدث التطورات حول فيروس كورونا، من حيث التشخيص والعلاج واللقاحات، وذلك بمشاركة الدكتور "أجاي سينج" عميد الدراسات العليا في التعليم الطبي بكلية الطب جامعة هارفارد، في إطار حرص القيادة السياسية للنهوض بمنظومة التعليم الطبي في مصر، وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى وفقًا للمعايير العالمية، وضمن استراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني المستمر.

وأوضحت زايد أن هذا التعاون القائم لعب دورًا كبيرًا في استجابة وزارة الصحة والسكان المصرية لوباء فيروس كورونا، مؤكدة أن التعاون مع جامعة هارفارد كشريك رئيسي لوزارة الصحة، كان له دور كبير في الإصلاحات الهائلة التي تم اتخاذها لإعادة تشكيل نظام الرعاية الصحية في مصر تحت رئاسة الرئيس السيسي، والذي أسهم في خطة الدولة للتصدي لوباء فيروس كورونا.

وتابعت وزيرة الصحة والسكان بأن جائحة فيروس كورونا قد أدت إلى تعاون علمي عالمي غير مسبوق؛ حيث توحد العلماء في جميع أنحاء العالم للتصدي لفيروس كورونا وإدارة هذا الوضع الوبائي الذي لم يشهده العالم من قبل، مشيرةً إلى أن الدولة المصرية تقوم بدورها في إدارة هذا الوباء، منوهةً بأنه تم تدريب ١٦٠٠ من العاملين بالقطاع الطبي واعتماد منهجية جديدة للتعليم الإلكتروني في مصر لمتخصصي الرعاية الصحية، فضلاً عن الحفاظ على استمرار العمل بالبرامج والمبادرات الرئاسية وتقديم الرعاية الصحية للمواطنين.

ولفتت وزيرة الصحة والسكان إلى أهمية التعاون بين وزارة الصحة والسكان وكلية الطب بجامعة هارفارد الأمريكية التي تعد المصدر الأكثر ثقة وشهرة للتعليم الطبي في العالم، موضحةً أن مشاركة مثل هؤلاء الباحثين في ورشة العمل تعد نافذة لاستغلال الخبرات المشتركة لمواجهة هذا الوباء من خلال الدعوة إلى المزيد من الاستثمار في البحوث وقضايا الصحة العامة، بالإضافة إلى قضايا البحث العلمي المتعلقة بالمناعة والأوبئة واللقاحات، مشيرة إلى أنه يوجد دائماً ما يتطلب الدراسة في مجال الأمراض المعدية.

وأضافت زايد أن التعاون المستمر والعمل الجماعي يعد فرصة للشراكة العالمية لتطوير مناهج جديدة ومبتكرة خاصة بقضايا الصحة العامة والوصول إلى حلول لمقاومة الأوبئة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الفرص الحالية التي يمكن الاستفادة منها من خلال جائحة كورونا، قائلةً: "آملة أن توفر ورشة العمل هذه فرصة للتعاون على هذا التهديد العالمي ومناقشة التحديات التي تواجهها أنظمة الرعاية الصحية العالمية في الحاضر والمستقبل".

ومن جانبه، وجه الدكتور أجاي سينج، عميد الدراسات العليا في التعليم الطبى بكلية الطب جامعة هارفارد، الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية ووزارة الصحة والسكان تحت قيادة الدكتورة هالة زايد، على ما يبذلونه من جهود لإدارة الأزمة، مشيرًا إلى أن هذه الورشة توفر فرصة للتعاون والعمل على هذا التهديد العالمي.

جدير بالذكر أنه يتم عقد ورشة العمل أونلاين وتستمر على مدار ٤ أيام في الفترة من ٢١ نوفمبر حتى ١ ديسمبر المقبل؛ حيث تشمل محاضرات لأساتذة من كل من كلية طب هارفارد الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية وجامعة ملبورن، ثم جلسة ختامية تشمل حلقة نقاش برئاسة الدكتورة هالة زايد، ثم تشمل ورشة العمل محاضرات حول آخر مستجدات فيروس كورونا في العالم وبروتوكولات العلاج المحدثة، بالإضافة إلى مستجدات التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، كما تشمل ورشة العمل آلية التعامل في العيادات الخارجية والتأثير النفسي والاهتمام بالصحة العامة للأطباء، ويمكن للأطباء وكل العاملين بالرعاية الصحية وعلماء الأوبئة والباحثين تسجيل الحضور من خلال اللينك: https://bit.ly/2IUkXMW، لافتًا إلى أنه يمكن حضور ورشة العمل أونلاين على تطبيق Zoom من خلال اللينك:https://bit.ly/36Q7jTy.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق