اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الوزير والسعيد ورئيس “قناة السويس” يشهدون توقيع اتفاقيات في مجالات السكة الحديد والمترو والجر الكهربائي والموانئ


كتب- مصراوي:

قال المهندس كامل الوزير، وزير النقل، إن توطين صناعة الوحدات المتحركة للسكك الحديدية في مصر يعود إيجابيًّا على الخدمة المقدمة للمواطنين؛ حيث أصبح توطين تلك الصناعة ضرورة مُلحة لاستدامة الخدمة المقدمة في هذا القطاع؛ خصوصًا مع التزايد السكاني والتوسع العمراني، كما أن له قيمة مضافة تتمثل في المكون التكنولوجي العالي الذي يعود إيجابيًّا على النمو في مصر.

شهد المهندس كامل الوزير وزير النقل، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس،

اليوم الثلاثاء، على هامش فعاليات اليوم الثالث لمعرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل الذكي Trans MEA 2020، توقيع 5 عقود واتفاقيات في مجال السكة الحديد والمترو والجر الكهربائي والموانئ الجافة.

تم توقيع عقد تأسيس الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكك الحديدية (نيرك) بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وصندوق مصر السيادي، والقطاع الخاص (شركة بورسعيد للتنمية، شركة سامكريت للاستثمار، شركة حسن علام القابضة، شركة أوراسكوم للإنشاءات، شركة كونيكت للتكنولوجيا والمعلومات).

وصرح وزير النقل بأن هذا التوقيع يأتي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة توطين صناعة مستلزمات السكك الحديدية لخدمة الأسواق المحلية والإقليمية، ويمثل نقلة نوعية كبيرة في مجال توطين صناعة السكك الحديدية في مصر.

جدير بالذكر أن هذا المشروع تبلغ تكلفته الاستثمارية التقديرية نحو 240 مليون دولار علاوة على موقعه الاستراتيجي داخل المنطقة الصناعية في شرق بورسعيد بالمنطقة الاقتصادية، وسيتم تنفيذه على مرحلتين؛ الأولى منها مصنع للوحدات المتحركة والثانية مصانع للصناعات المغذية للقطاع، ويقع المشروع على مساحة 300 ألف متر مربع بالمنطقة الصناعية، وستتم إقامة مجمع صناعي لتصنيع الوحدات المتحركة للسكك الحديدية بطاقة إنتاجية تبلغ 300 عربة سنويًّا، ومن المتوقع مساهمة المشروع "نيرك" في خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب المصري؛ خصوصًا أبناء مدن القناة.

ومجلس الوزراء قد وافق في أكتوبر الماضي على تأسيس الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية بالمنطقة القتصادية لقناة السويس، بغرض القيام بتصنيع وإصلاح عربات السكك الحديدية وإحلالها وتجديدها، بهدف توطين هذه الصناعة من خلال المساهمة بين الهيئة العامة للمنطقة القتصادية لقناة السويس وكل من صندوق مصر السيادي والقطاع الخاص، مع مراعاة وضع آلية تسمح لوزارة النقل بالتأكد من ملاءمة سعر المنتج النهائي.

وتم توقيع اتفاقية بين الهيئة القومية لسكك حديد مصر وشركة "ألستوم مصر" لمشروعات النقل؛ لوضع أساس لمعمل محاكي لأنظمة إشارات السكك الحديدية داخل معهد تدريب وردان (المعهد الفني لتكنولوجيا السكك الحديدية).

وأوضح الوزير أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار التعاون المثمر بين الجانبين في تنفيذ عدد من المشروعات، مشيرًا الى أن مبادرة التدريب من قبل شركة ألستوم ترتكز على مشروع تدريب المدربين من العاملين بالسكة الحديد والتي تستهدف خلق جيل مؤهل من المدربين بما يمكنهم من نقل المعرفة الخاصة لأنظمة الإشارات لمتدربي السكك الحديدية والاستفادة من مركز تدريب وردان التابع للهيئة.

وتم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، وتحالف أمريكي إنجليزي مصري؛ لعمل دراسة جدوى مبدئية لميناء سوهاج الجاف والمنطقة اللوجستية.

وصرح الوزير بأن ميناء سوهاج الجاف الذي سيقام على مساحة ٤٥ فدان يعد من المشروعات المهمة التي تنفذها وزارة النقل في الصعيد لخدمة المشروعات التنموية والصناعية في سوهاج والتي تتكامل مع مشروعات الموانئ.

وتم توقيع اتفاقية الشراكة بين شركة "هواوي" وشركة "ترانس آي تي"؛ حيث وقع الاتفاقية المهندس خالد عطية رئيس شركة ترانس آي تي، ممثلًا عن وزارة النقل، وتيد وانج الرئيس التنفيذي لـ"هواوي مصر".

وأكد وزير النقل أن الهدف من توقيع الاتفاقية هو تأهيل وتدريب فريق عمل شركة "ترانس آي تي" ونقل الخبرات للاستعانة بالشركة في المشروعات التي تقوم شركة "هواوي" بتنفيذها داخل وخارج مصر.

جدير بالذكر أن شركة هواوي من كبرى الشركات الرائدة في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومنتشرة في أكثر من 170 دولة على مستوى العالم. كما أن شركة "ترانس آي تي" هي ذراع التكنولوجيا لوزارة النقل، وهذه الشراكة ستدعم مشروعات الوزارة في مجالات التحول الرقمي ومجالات التكنولوجيا المختلفة.

وتم التوقيع على اتفاقية لإطلاق اسم مشروع (One Ninety) على إحدى محطات مونوريل العاصمة الإدارية بشارع التسعين بالقاهرة الجديدة مع شركة (لاند مارك العقارية) LMD الشركة الرائدة في مجال التطوير والاستثمار العقاري في مصر.

وجدير بالذكر أن مشروع مونوريل العاصمة الإدارية يمتد من محطة الاستاد بمدينة نصر ليصل إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول 56.5 كم ويشتمل على عدد (22) محطة لخدمة مناطق مدينة نصر والقاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية.

ويعتبر مشروع (One Nienty) هو أحد المشروعات الضخمة لشركة "لاند مارك" العقارية، والذي ينفذ على مساحة 300 ألف متر مربع وتتنوع وحداته بين السكني والإداري والتجاري، وسيتم تخصيص مدخل خاص يصل من محطة المونوريل لداخل المشروع لدخول وخروج المترددين عليه؛ وهو ما يمنح المشروع ميزة تنافسية كبيرة وتعكس حجم التطور واستخدام التكنولوجيا الحديثة به وما سيوفره لرواده من وسيلة نقل فريدة من نوعها تتوفر بها كل عناصر الراحة والأمان بعيدًا عن الزحام المروري.

ويتم تنفيذ مشروع المونوريل لأول مرة داخل جمهورية مصر العربية؛ حيث يمثل قفزة تكنولوجية جديدة في مجال النقل السككي بالجر الكهربائي والذي يعتبر إحدى وسائل النقل الجماعي الآمن والسريع وغير الملوث للبيئة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق