اخبار مصر

مصر.. جنود الأمن بدلا من جماهير الأهلي والزمالك


طلبت أجهزة الأمن المصرية حضور جنود الأمن المركزي لتشجيع ناديي الأهلي والزمالك خلال لقاءات العودة في بطولة الكونفدرالية الإفريقية والمقرر إقامتهما أوائل أكتوبر القادم أمام فريقي أورلاندو بيراتس بطل جنوب إفريقيا والنجم الساحلي التونسي بدلا من الجماهير. وأصرت وزارة الداخلية المصرية على عدم حضور الجماهير لتشجيع الناديين المصريين، تحسبا لاندلاع أعمال شغب وعنف تؤدي لخسائر جديدة في الأرواح، على غرار ما حدث سابقا في حادث مقتل 21 زملكاويا باستاد الدفاع الجوي ومقتل 72 أهلاويا في استاد بورسعيد. ومن المنتظر وفق ما صرح به مصدر أمني مسؤول لـ” العربية.نت: “أن يجتمع اليوم الأربعاء المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة باللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية لمناقشة حضور الجماهير للقاءين اللذين ينتظران ناديي القمة في مصر للعبور للنهائي الإفريقي والاحتفاظ بالكأس الذي حصل عليه النادي الأهلي لمصر العام الماضي، مؤكدا أن وزارة الداخلية لن تغير موقفها. من جانبه قال وزير الرياضة إنه لا يفضل حضور الجماهير لمباراتي الأهلي والزمالك، مؤكدا أن الوقت غير مناسب لذلك، لكن القرار يبقى أمنيا، والأمن هو المسؤول عنه. وأشار إلى أن الأمن لديه من المعلومات ما يجعله يقبل أو يرفض عودة الجماهير، مضيفا: “نحن لسنا إلا آراء مساعدة، ومازلنا نحتاج مزيدا من الوقت لعودة الجماهير”. وقال عزمي مجاهد مدير الإعلام باتحاد الكرة المصري لـ” العربية.نت” إن الأمن لم يقبل حتى الآن عودة الجماهير، واتحاد الكرة لم يتلق ما يفيد موافقة السلطات الأمنية بالحضور الجماهيري، خاصة أن مصر مقبلة على انتخابات البرلمان التي تحتاج لترتيبات أمنية مكثفة. وأشار إلى أن النادي الأهلي تقدم بخطاب رسمي لوزارة الداخلية يطلب حضور جماهيره لمؤازرته في المباراة التي تقام على ملعب السويس الأحد القادم، وردت الجهات الأمنية بالرفض وكذلك الزمالك. فيما قال ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، إن الأمن وافق على حضور مجندين لمؤازرة الأهلي والزمالك وأن هناك اتفاقًا مع مسؤولي الناديين على حضور جنود الأمن المركزي لمؤازرة الفريقين، مشيرا إلى أن الأمن أكد صعوبة حضور الجماهير للمباريات في الوقت الحالي، نظرا للظروف التي تمر بها البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!