اخبار مصر

اتفاق مصري قبرصي يوناني لمواجهة اللجوء


اتفق وزراء خارجية مصر واليونان وقبرص على أهمية تدعيم التعاون في مجال اكتشاف احتياطات الغاز والنفط في شرق المتوسط، استنادا إلى مبادئ القانون الدولي واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، بحيث تصبح هذه الاكتشافات مجالا للتعاون الإقليمي وتحقيق الرخاء لشعوب المنطقة. كما أكدوا دعمهم للمفاوضات الجارية لحل المشكلة القبرصية بهدف توحيد الجزيرة، بما يتفق مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وأصدر الوزراء الثلاثة عقب اجتماعهم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك بيانا مشتركا أعربوا فيه عن قلقهم من ظاهرة نهب وتدمير الممتلكات الثقافية بالمنطقة، وضرورة التكاتف فيما بينهم لمكافحة هذه الظاهرة. واختُتم البيان بالتأكيد على أهمية السعي قدما لتطوير التعاون الثلاثي بالنظر إلى طبيعته الاستراتيجية، وما يمثله من فائدة لشعوب الدول الثلاث وللمنطقة بأسرها.

وزراء خارجية الدول الثلاث خلال الاجتماع

  وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكد البيان علي دعم الدول الثلاث لجهود مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا لإحياء العملية السياسية، وكذلك دعم الجهود المصرية لتحقيق التوافق بين قوي المعارضة السورية، من أجل التوصل إلي حل سياسي وفقا لإعلان جنيف. أما بخصوص الشأن الليبي، فقد أشار البيان إلى دعم جهود الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة برناردينو ليون وكذلك للحكومة الليبية المنتخبة، والبرلمان المرتبط بها، حتي يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية. كما أعربوا عن القلق فيما يتعلق بالوضع الأمني في ليبيا، وضرورة أن تسير عملية المصالحة والحوار السياسي بالتزامن مع استراتيجية محاربة الإرهاب. وبالنسبة لليمن، فقد أعرب البيان عن دعم الدول الثلاث للحكومة الشرعية، وكذلك دعم وحدة اليمن وسلامة أراضيه، كما أكدوا على أن الجهود التي تقودها الأمم المتحدة مع مجلس التعاون الخليجي هي السبيل الوحيدة لحل الأزمة. وجدد البيان دعم الدول الثلاث للحكومة العراقية في حربها ضد الإرهاب، وجهودها الراغبة في تحقيق السلام والاستقرار للشعب العراقي، كما رحب البيان بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في فيينا يوم15 يوليو 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني، حيث أعربت الدول الثلاث عن تطلعها لأن يكون هذا الاتفاق خطوة في طريق إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل. والقضية الفلسطينية كان لها نصيب أيضا، حيث أشار البيان إلى دعم الدول الثلاث لاستئناف المفاوضات، بهدف التوصل لتسوية شاملة للقضية على أساس حل الدولتين، فضلا عن ترحيبهم بسعي الرباعية الدولية للعمل مع الدول العربية الرئيسية في هذا الإطار. كما طالبوا بوقف التصعيد في المسجد الأقصى، وأن يلتزم المجتمع الدولي بمسؤولياته في حماية الأماكن المقدسة بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!