اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

لماذا ارتفعت أسعار البترول لمستويات ما قبل كورونا؟ (إنفوجرافيك)


كتبت- ياسمين سليم:

صعدت أسعار البترول العالمية إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا، خلال تعاملات أمس واليوم، ليتنفس سوق النفط العالمي الصعداء بعد سلسلة من التراجع التاريخي في الأسعار، مخلفًا توقعات إيجابية عن الأسعار خلال العام الجديد.

وسجل خام القياس العالمي برنت ارتفاعًا اليوم الأربعاء ليتخطى حاجز 57.1 دولار للبرميل الساعة 11.30 بتوقيت القاهرة، بحسب بيانات وكالة بلومبرج.

وبحسب وكالة رويترز فإن سعر البترول حاليًا هو الأعلى منذ 11 شهرًا.

ومنذ بداية العام الجديد صعدت أسعار البترول بنسبة 10% مقارنة بسعرها في نهاية العام الماضي والذي سجل 51.8 دولار للبرميل في 31 ديسمبر 2020.

وكانت أسعار النفط قد خسرت نحو 20% من قيمتها خلال العام الماضي بعدما هوت لمستويات تاريخية في أبريل الماضي بسبب توقف الطلب على النفط وزيادة الإنتاج، جراء تداعيات الإغلاق الكبير الذي عم العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويوضح الإنفوجرافيك التالي تطور أسعار النفط منذ جائحة فيروس كورونا وحتى الآن.

ويأتي صعود أسعار النفط بعدما أعلنت السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العام، مطلع الشهر الجاري أنها ستجري خفضًا طوعيًا لإنتاجها بمقدار مليون برميل يوميًا خلال شهري فبراير ومارس المقبلين.

وكانت مجموعة الدول المصدرة للنفط وحلفاؤها "أوبك+" اجتمعت في 5 يناير الماضي، لبحث مصير إنتاج النفط خلال الشهر المقبل، بعدما قررت هذا الشهر زيادة الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميًا.

وأقرت المجموعة زيادة طفيفة لدولتي روسيا وكازاخستان بلغت 75 ألف برميل يوميًا لكل منها في الشهرين المقبلين، لتتراجع تخفيضات الإنتاج المقررة سابقًا إلى 7.125 مليون برميل في فبراير المقبل و 7.05 مليون برميل في مارس.

وكانت المجموعة أقرت خفضًا للإنتاج بمعدل 9.7 مليون برميل، بدءاً من مايو حتى يوليو الماضيين، ثم مددت هذا الخفض في أغسطس، قبل أن تقرر في سبتمبر تقليص معدلات الخفض إلى 7.7 مليون برميل يوميًا حتى نهاية العام الجاري.

السعودية تحرك المياه الراكدة

و بإعلان السعودية الخفض الطوعي في الشهرين المقبلين، ألقت بهذا حجرًا في مياه سوق الطاقة الذي عانى ركودًا بعد تراجع الطلب وتهاوي الأسعار بسبب فيروس كورونا على مدار العام الماضي.

وقال بنك الكويت الوطني في تقرير أمس، إن بعض التطورات الإيجابية في الولايات المتحدة، بما في ذلك خطط التحفيز المالي التي وضعها الرئيس المنتخب جو بايدن وتراجع مخزونات النفط، ساهمت أيضاً في تعزيز أسعار النفط.

وتشير توقعات بنوك الاستثمار العالمية إلى ارتفاع أسعار النفط إلى ما بين 60 و 65 دولارًا للبرميل هذا العام.

ونقلت وكالة رويترز عن بنك استثمار جولدمان ساكس قوله إن أسعار النفط قد ترتفع إلى 65 دولاراً للبرميل بحلول صيف 2021.

وأرجع البنك في مذكرة بحثية هذه التوقعات إلى تخفيضات الإنتاج في السعودية وانتقال السلطة إلى الديمقراطيين في الولايات المتحدة.

ورفع سيتي بنك، توقعاته لمتوسط سعر خام برنت إلى 59 دولاراً للبرميل في 2021، مقارنة بـ 54 دولارًا سابقًا مشيرًا إلى أن خطوات السعودية وتحالف أوبك+ سيسرع من السحب من مخزونات النفط؛ مما يدفع خام برنت فوق 60 دولاراً للبرميل بحلول أواخر 2021.

لكن في الوقت ذاته سيكون الطلب على النفط هذا العام رهينًا لمدى السيطرة على الموجة الثانية من وباء كورونا، وهو ما دفع إدارة معلومات الطاقة الأميركية لتقليص توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 بمقدار 220 ألف برميل يوميًا مقارنة مع تقديراتها السابقة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق