أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

خبراء الصحة العالمية: احتمالية تسرب كورونا من معمل ووهان مستبعدة للغاية


واشنطن – أ ش أ

أعلن خبراء من منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، بعد تحقيق في أصل ظهور فيروس كورونا المستجد، أنه من غير المرجح أن يكون الفيروس قد تسرب عن طريق الخطأ من مختبر حكومي في مدينة ووهان الصينية، وذلك بعد فحص أربع فرضيات محتملة لكيفية انتقال فيروس "سارس-كوف-2 " إلى البشر.

وقال الخبير في قسم سلامة الأغذية وأمراض الحيوان بمنظمة الصحة العالمية بيتر بن إمباريك، خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة ووهان الصينية، "إن النتائج الأولية التي توصلنا إليها تشير إلى أن انتقال الفيروس للبشر عبر حيوان وسيط هي الفرضية الأكثر احتمالا، وهو الأمر الذي سيتطلب المزيد من الدراسات والبحوث المستهدفة الأكثر تحديدًا"، وفقا لما ذكرته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

وأوضح إمباريك "لقد طرحنا أربع فرضيات حول كيفية وصول الفيروس إلى البشر، الأولى هي الانتقال المباشر من الحيوان إلى الإنسان، وكانت الفرضية الثانية هي أن الفيروس يمكن أن ينتقل بواسطة حيوان وسيط يحتمل أنه يعيش قريبا من البشر حيث يمكن للفيروس أن يتكيف وينتشر، والافتراض الثالث هي سلسلة غذائية خاصة الأغذية المجمدة التي قد يكون سطحها مصدر انتقال الفيروس إلى الإنسان أو عن طريق الغذاء، أما الفرضية الاخيرة هو احتمال وقوع حادث مخبري".

وأكد الخبير أن النتائج تشير إلى أن "فرضية ظهور الفيروس عبر الحوادث المعملية غير مرجحة تماما"، موضحا بالقول "لا نعرف دور سوق ووهان نعلم أنه كان هناك تفشي للفيروس بين الأشخاص الذين زاروا وعملوا في السوق في ديسمبر، ومن غير المعروف كيف دخل الفيروس إلى السوق وانتشر هناك".

وأضاف "تؤدي جميع الأبحاث في أسباب ظهور الفيروس، إلى حاضنة حيوانية لهذا الفيروس وكذلك فيروسات مماثلة في الخفافيش. ولكن نظرا لأن ووهان لا تقع بالقرب من البيئة التي توجد فيها الخفافيش فمن غير المرجح انتقال العدوى مباشرة من الخفافيش لذا نحاول معرفة الحيوانات التي ممكن أن تكون ناقلة للفيروس".

وكان معمل ووهان لعلم الفيروسات قد أصبح هدفا لنظريات تفيد أن الفيروس انتشر في جميع أنحاء البلاد بعد تسربه من المنشأ، ونفى المسؤولون الصينيون هذه المزاعم وروجوا لفرضيات أخرى غير مثبتة حول كيفية بدء الوباء.

وكان قد وصل فريق من منظمة الصحة العالمية إلى ووهان في 14 يناير؛ لفحص المختبر في محاولة لمعرفة المزيد عن كيفية تكوين الفيروس وانتشاره.

قال مسؤولو منظمة الصحة العالمية بشكل منفصل إن تحليلهم حول دور معمل ووهان لعلم الفيروسات في الوباء لا يغير بشكل كبير صورة التفشي الشامل.

ويعتقد خبراء الصحة العامة أن الطريقة الأكثر احتمالا لانتشار الفيروس كانت عن طريق الانتشار المجتمعي بعد أن تعرض شخص ما لفيروس كورونا الجديد بعد ملامسة حيوان في ما يسمى بـ "السوق الرطب" أواخر عام 2019.

وانتشر فيروس كورونا بسرعة في جميع أنحاء الصين والعالم خلال العام الماضي ، مما أسفر عن مقتل أكثر من 3ر2 مليون شخص في جميع أنحاء العالم حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق