اخبار الفن

مفاجأة غير سارة عن عملية حورية فرغلي .. تعرف على التفاصيل


كان من المقرر خضوع الفنانة المصرية حورية فرغلي لعملية دقيقة في أنفها بأحد المستشفيات الكبرى بالولايات المتحدة، صباح الخميس 4 فبراير، إلا أن الطبيب أوقف العملية قبل إجر ائها بدقائق، بسبب تطور خطير.

الطبيب اكتشف انخفاض نسبة الهيموجلوبين في دم حورية فرغلي، وذلك بعد تعر ضها لكد مة في الرأس قبل خضوعهـا للعملية الجراحية بـ24 ساعة.

وقد أثرت هذه الكدمة على نسبة الهيموجلوبين في د م حورية فرغلي، وقُرر الطبيب بناء على ذلك وقف العملية الجرا حية نظرا لخطـ ـورة المو قف.

الطبيبة الغير معالجة للفنانة حورية فرغلي، مارتا روباتي، كشفت تفاصيل جديدة عن العملية، خلال لقائها مع برنامج “et بالعربي”.

الطبيبة قالت: “في حالتها عند إجراء الجراحة الترميمية يمكنك أخذ بعض العينات من الغضروف لأنه لم يعد هناك غضروف عند الأطراف، يمكنك أخذه من الأذن إذا كان فيه غضروف كافيا أو كان لينا جدا لأنه يتعلق أيضا بكثافة الغضروف، ويمكنك أخذ عينة من الضلوع وأعتقد أن هذا ما سيفعلونه لها “.

وتابعت:”أخذ قطعة من غضروف القفص الصدري لزرعها في أنفها ليس سهلا لأنها خضعت لأكثر من عملية”، مشددة على أن نتيجة العملية غير مضمونة

وأوضحت:”الضـرر الكبير لديها ليس في العظام لأننا يجب أن نعلم أن الجزء الأصعب في الأنف هو العضم وكل طرف فيه عبارة عن غضروف، والأمر أن الغضروف يمكن أن يمتصه وممكن تآكله بين العمليات الجراحية ويمكنه التسبب أيضًا بندبة فلا يمكنا التأكد من أن النتيجة مرضية”.

وكان مصدر مقرب من حورية فرغلي قد كشف أن حورية فرغلي دخلت المستشفى ومكثت في غرفة عادية.

وأضاف أنها قضت وقتها في قراءة القرآن، وأجرت اتصالات بأصدقائها المقربين وطالبتهم بالدعاء لها، حيث أنها كانت تعيش في حالة من القلق نظرًا لدقة العملية.

وتابع أن الفريق الطبي وضعوا حورية على أجهزة الأكسجين على مدار الأيام الماضية بشكل متفاوت وذلك لزيادة نسبة الأوكسجين في الدم من أجل التجهيز للعملية الجر احية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!