اخبار المنوعاتعالم حواءقسم فيديوهات اخبارية

5 أسباب لعدم نوم طفلك حديث الولادة في الليل.. هكذا تتعاملين معها



5 أسباب لعدم نوم طفلك حديث الولادة في الليل.. هكذا تتعاملين معها

كتبت- أميرة حلمي

"فقط نامي عندما ينام طفلك".. هذه نصيحة رائعة إذا كان طفلك الصغير حديث الولادة، يحصل على قسط من الراحة.

ولكن ماذا لو قضيت وقتًا أطول في محاولات نوم طفلك حديث الولادة في الليل دون جدوى؟. سنتعرف على خمسة أسباب شائعة تجعل بعض الأطفال يحبون الحياة الليلية، وما يمكنك فعله للعودة إلى النوم، وفق ما أورد موقع "healthline" المعني بالصحة.

1. طفلك لا يعرف ما إذا كان الليل أو النهار

يبدأ بعض الأطفال في النوم وفقًا لما يسمى بجدول انعكاس النهار / الليل، ينام طفلك جيدًا أثناء النهار، ولكنه يستيقظ في الليل. إنه أمر محبط ومرهق، لكنه مؤقت.

إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك على تعلم أن النهار مخصص للعب والليل للراحة:

– اجعله مستيقظا لفترة أطول قليلاً، خلال كل فترة استيقاظ خلال النهار، سيساعد هذا على زيادة الحاجة إلى النوم في الليل، ويوصي بعض خبراء النوم باللعب مع طفلك لبضع دقائق بعد الرضاعة بدلاً من تركه ينام.

– اجعل طفلك في الخارج وتعرض للشمس (تأكد من حمايته جيدًا بالطبع)، إذ يساعد الضوء الطبيعي على إعادة ضبط ساعتهم الداخلية، وإذا لم تتمكني من الخروج، ضعي سرير طفلك أو سريره بالقرب من نافذة تحصل على ضوء ساطع وثابت.

– تجنب الأنشطة التي تحفز على النوم، إن أمكن، أثناء النهار. ولا تكافحي حاجة طفلك للنوم، ولكن إذا كان بإمكانك إبعادهم عن مقعد السيارة قليلاً، فإن ذلك الوقت الإضافي سيساعدهم لاحقًا.

– أبقِ الأضواء منخفضة أو أطفئها ليلاً في أي مكان بالقرب من منطقة نوم الطفل. وبالمثل بالنسبة للصوت والحركة. يجب أن يكون هدفك عدم حدوث أي اضطرابات.

– ضع في اعتبارك لف طفلك ليلاً حتى لا تتحرك ذراعيه وأرجله وتوقظه، ويمكنك أيضًا محاولة وضعه للنوم في سرير صغير لتشعر بالراحة والأمان.

2. طفلك جائع

لا يأكل طفلك حديث الولادة كل هذا القدر من الطعام في رضعة واحدة، إذا كنت ترضعين طفلك، يتم هضم الحليب بسرعةـ وهذا يعني أنه سيستيقظ جائعًا ويكون مستعدًا لملء بطنه.

والجوع سبب شائع لاستيقاظ الأطفال أثناء الليل، إذ يحتاجون إلى تناول الطعام للنمو، لذلك ليس من الصحي محاولة تغيير هذه الحاجة أو إعادة تدريبها.

حتى لو كنت تعلم أنك أطعمت طفلك للتو قبل ساعتين، فتحقق لمعرفة ما إذا كان الطعام هو ما يحتاجه طفلك.

العطش هو سبب آخر لاستيقاظ الأطفال، ويؤدي تناول حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي إلى حل المشكلة.

3. طفلك ليس على ما يرام

دائمًا ما يحدث شيء ما في جسم المولود الجديد، والكثير منه غير مريح. قد يقوم طفلك بما يلي:

– التسنين.

– لديه نزلة برد أو حساسية.

– يشعر بالغازات.

– الإمساك.

كل واحدة من هذه الأشياء ستجعل الطفل يستيقظ كثيرًا أثناء الليل. استشر طبيب الأطفال إذا كنت تشك في أن الألم أو الحساسية هي السبب.

إذا كنت تعتقد أن الغازات هي المشكلة، فهناك بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد، مثل تدليك طفلك للتخلص من الغازات.

4. طفلك بحاجة إليكِ

يحب بعض الأطفال والديهم، ولا يمكنهم إضاعة الوقت في النوم، يريد طفلك معرفة ما تفعلينه، ويريد أن يلعب معك في منتصف الليل.

يجد بعض الآباء أن النوم في نفس الغرفة يساعد الطفل على الشعور بقربه مع السماح للوالدين ببعض الراحة، لكن (لاحظ أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصي بمشاركة الغرفة، ولكن ليس مشاركة السرير مع طفلك.)

5. تأثر الطفل بوالديه

الأطفال حساسون، يمكن أن يؤدي التحفيز المفرط إلى إبعادهم عن النوم.

قد يأتي التحفيز على شكل أن تأكل الأم الكثير من الشوكولاتة التي تخرج في حليبها، أو مجرد الكثير من اللعب في النهار.

غالبًا ما يكون استيقاظ الطفل في الليل دليلًا للأمهات اللاتي يرضعن أن شيئًا ما في نظامهن الغذائي لا يتوافق مع بطون أطفالهن.

يجد مقدمو الرعاية أن يومًا حافلًا بالضوضاء والنشاط، يجعل من الصعب على طفلهم التحول إلى وضع الراحة.

انتبهِ للآتي:

– في معظم الحالات، يكون طفلك حديث الولادة مستيقظًا في الليل خلال المراحل القصيرة من تلك الأشهر الأولى من الحياة، وقد يبدو الأمر وكأنك أبدية عندما تكون مرهقًا، لكنه غالبًا يستمر لبضعة أيام أو أسابيع.

– من المحتمل أيضًا أن تكون معظم أسباب استيقاظ طفلك الصغير مؤقتة وليست حالات طارئة.

– إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من مرض أو حساسية، استشر طبيبك لأخذ مخاوفك على محمل الجد. يمكن أن يكون المفتاح لك ولطفلك الحصول على قسط من الراحة.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!