اخبار المنوعاتعالم حواءقسم فيديوهات اخبارية

لعبة تحتوي على ملايين الخلايا البكتيرية تقوى مناعة الطفل.. لكن خطر أيضا



كتبت- أميرة حلمي

لعبة "البط المطاطي الأصفر" أحد أكثر الألعاب شيوعًا للأطفال، من الصعب تصديق أنها يمكن أن تكون بيئة خصبة من الميكروبات من الداخل لا نراه في الواقع.

هذه البيئة الخصبة من الميكروبات تشكل خطرا على صحة أطفالنا، خصوصا أنها من "ألعاب الاستحمام" المفضلة لدى الصغار، فهي من أفضل الأشياء التي تسلي طفلك أثناء الاستحمام، ولكن ما الذي يحدث حقًا عندما يدخل الماء داخل لعبة مطاطية؟

وبحسب ما أورد موقع "brightside"، فإن الحمام الدافئ والرطب يخلق الظروف المثالية لنمو البكتيريا والفطريات، فبمرور الوقت، يتلوث السطح الداخلي للعبة ثم تخرج كل هذه البكتيريا والفطريات من اللعبة عندما يضغطها الطفل.

وأجرى مجموعة من العلماء من Eawag (المعهد الفدرالي السويسري لعلوم وتكنولوجيا الأحياء المائية) وETH Zurich (جامعة بحثية عامة في مدينة زيورخ) وجامعة إلينوي، دراسة هذه المشكلة، وبعد محاكاة استخدامها لمدة 11 أسبوعًا في الظروف المنزلية، أكد الباحثون أن البطة المطاطية المستخدمة يمكن أن تحتوي على ما بين 5 ملايين و75 مليون خلية من الفطريات والبكتيريا لكل 0.155 بوصة مربعة من سطحها الداخلي.

إذن ما سبب نمو الفطريات والبكتيريا داخل ألعاب الاستحمام؟ وفقًا للباحثين، فإن المواد البلاستيكية التي تصنع منها هذه الألعاب هي المسؤولة، فغالبًا ما تكون تلك المواد مصنوعة من نوعية رديئة، ويمكنها "إطلاق كميات كبيرة من مركبات الكربون العضوية".

ويزداد الأمر سوءًا عند إضافة عوامل الاستحمام الأخرى، لنتخيل ما يحدث عندما يلعب الطفل بطة مطاطية في "بانيو" الحمام، إذ تسمح مواد اللعبة للبكتيريا والفطريات بالنمو، ويتلوث الماء نفسه بالبكتيريا، ومن ثم ينتقل إلى جسم الإنسان، ما يعرض صحة الأطفال للخطر.

أشار العلماء إلى أن هذا الخطر لا يقتصر على البط المطاطي ولكن يسري على جميع ألعاب الاستحمام الأخرى من نفس النوع، المصنوعة من مواد مماثلة.

في حديثه عن المخاطر الصحية المحتملة للبط المطاطي، يلاحظ الدكتور فريدريك هاميز المشرف على الدراسة، أن هذا يمكن أن يقوي جهاز المناعة، وهو أمر إيجابي، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى التهابات في العين أو الأذن أو حتى الجهاز الهضمي.

يمكن أن يكون أحد الحلول هو إغلاق الفتحة عند شراء البطة، حتى لا تدخل المياه إلى الداخل أبدًا، لكن فريدريك هامز متأكد من أننا بحاجة إلى حل مشكلة ألعاب الاستحمام المصنوعة من مواد مهددة في المقام الأول وفرض لوائح أكثر صرامة عليها.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!