اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصر

ليلة حزينة في أوسيم.. مأساة سيدة انتحرت هربا من هلاوس “شكلي وحش”



كتب – محمد شعبان:

لم تكد تلملم العروس جراح انفصالها عن زوجها الأول بزيجة ثانية كللت بمولود حتى وقعت أسيرة خرافات دفعتها لإنهاء حياتها بطريقة مأساوية.

مع غروب شمس يوم أمس الأحد، كان أهالي قرية بشتيل التابعة لمركز أوسيم شمال الجيزة على موعد مع حادثة تدمي القلوب. أخرجت ذات الـ23 سنة المشهد الأخير في حياتها قفزًا من أعلى العقار سكنها.

دقائق معدودة كانت كفيلة بانتشار الخبر بين قاطني القرية ومن قبلهم غرفة عمليات النجدة التي أخطرت بدورها مأمور قسم أوسيم.

على الفور، وجه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، ضباط المباحث بالانتقال إلى محل الواقعة، والوقوف على ملابساتها كاملة، والتأكد من عدم وجود شبهة جنائية.

فور وصوله، عمد الرائد محمد مجدي رئيس مباحث مجدي، غلى فرض كردون أمني بمحيط العقار الذي تقبع جثة المتوفاة على بعد خطوات من مدخله بينما يعاين رجال النيابة العامة الجثة التي فارقت صاحبتها الحياة متأثرة بإصاباتها ما بين كسور ونزيف داخلي.

منذ الوهلة الأولى لدخولك الشارع، تشتم رائحة الموت تسود المكان، نحيب وعويل السيدات اللاتي اتشحن بالسواد، صرخات الأم التي لم احتضنت جسد فلذة كبدها للمرة الأخيرة مرددة عبارات انخلعت لها القلوب "عملتي كده ليه يا ضنايا!".

تحريات النقيب إبراهيم فاروق رئيس نقطة بشتيل، كشفت كواليس الفصول التي سبقت الفاجعة. منذ 3 سنوات أتمت صاحبة الـ23 سنة زيجتها الثانية. انتقلت للعيش مع رفيق دربها لمسكن الزوجية بشقة في الطابق الثاني لعقار مكون من 4 طوابق.

رُزق الزوجان بـ"عمر" فظنت الجدة أن معاناة ابنتها السابقة تبخرت بفضل حياتها الجديدة لكنها أضغاث أحلام. مازالت العشرينية تعاني اضطرابات نفسية تدفعا للقول دائما "شكلي وحش.. الناس بتنفر مني علشان شكلي".

دون كلل أو ملل، رافقت الأم ابنتها خلال ترددها على مستشفيات بل وصل الأمر إلى اصطحابها إلى "مشايخ"؛ أملاً في انقشاع الغمة لكن سيناريو صادم كان يلوح في الأفق.

مؤخرًا، حاولت ابنة الـ23 سنة التخلص من حياتها لكن سرعة تدخل أسرتها أنقذ حياتها إنقاذا مؤقتًا قبل أن تعاود الكرة مساء الأحد.

بينما تنسدل أشعة الشمس خلف الغيوم، صعدت السيدة العشرينية درجات سلم العقار سريعًا كما لو أنها تخشى فوات موعد قطعته على نفسها في وقت سابق. اعتلت السطح وألقت نفسها لتسقط جثة هامدة من شدة ارتطامها بالأرض.

مع اكتمال الصورة والتأكد من عدم وجود شبهة جنائية في الوفاة، نقلت سيارة إسعاف الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة تمهيدا للتصريح بدفنها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق