اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“الالتزام بالإجراءات قبل اللقاحات” والاستفادة من السياحة بعد انتهاء جائحة “كورونا”.. يتصدران اهتمامات صحف القاهرة



القاهرة- (أ ش أ)

أكدت صحيفة "الجمهورية" أن وعي المواطن بخطورة فيروس "كورونا" والتزامه الكامل بالإجراءات الاحترازية والوقائية هو الحصانة والوقاية قبل الحصول على اللقاح والتطعيم.

وأوضحت الصحيفة، في افتتاحية عددها الصادر صباح اليوم الجمعة تحت عنوان "الالتزام بالإجراءات قبل اللقاحات"، أن الجهود لا تتوقف من أجل مواجهة جائحة كورونا والحد من انتشار فيروس "کوفيد – 19" المستجد وحماية البلاد والعباد من هذا الوباء.. لافتة إلى جهود الدولة لتوفير اللقاحات للمواطنين وتحصين الفئات الأولى من الأطقم الطبية والعاملين بالمستشفيات وأماكن العزل وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأضافت أن الدولة تتحرك بطريقة علمية في ملف اللقاحات، حيث يتم اختبار اللقاحات في البداية ثم يتم التعاقد مع الشركات ويتم استلامها وتوزيعها وفقا للأولويات.. ويبدأ المواطن في تلقي اللقاح بعد التسجيل في الموقع، وتلقيه رسالة نصية يقدمها المركز التطعيم، حيث لا يتم التطعيم دون الرسالة حتى لو سجل على الموقع.

وأشارت الصحيفة إلى بدء تلقى المواطنين للقاح وفقا للتسجيل على الموقع الإلكتروني، حيث يتم تحديد الأيام الخاصة بالمواطنين لتلقي التطعيم مع استمرار التسجيل على الموقع الإلكتروني الخاص بالحصول على اللقاح، حتى يتم تغطية جميع الفئات المستحقة للتطعيم. وبلغ عدد الأشخاص الذين سجلوا بياناتهم على الموقع حوالى 267 ألف مواطن.

وشددت "الجمهورية" على أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية واتباع التعليمات والحفاظ على التباعد الاجتماعي والبعد عن الأماكن المزدحمة وارتداء الكمامة في وسائل المواصلات العامة والخاصة، وتجنب المصافحة هو الضمانة الحقيقية للحماية والوقاية خاصة في المدارس والجامعات وإبان فترة الامتحانات.

وأكدت صحيفة "الأهرام" أن مصر واحدة من أهم الدول التي يعشق السائحون من كل دول العالم التوجه إليها، وأن السياحة من الممكن جدا أن تكون منجم ذهب للاقتصاد المصري، مشيرة إلى أن هذا هو سبب تركيز الرئيس عبدالفتاح السيسي على ضرورة تطوير إستراتيجيات تنمية السياحة بما يتناسب مع الفرص الهائلة التي يمتلكها هذا القطاع الحيوي.

وأشارت الصحيفة، في افتتاحية عددها الصادر صباح اليوم الجمعة، إلى أن جائحة كورونا ضربت قطاع السياحة ضربات غير مسبوقة، ليس فى مصر وحدها وإنما في العالم كله. غير أن هذه الجائحة سيأتي عليها يوم وتنقضي، وإلى أن يأتي ذلك اليوم فعلينا الاستعداد لاستقباله.

وتوقعت "الأهرام" أن تشهد حركة السياحة العالمية نشاطا لا حد له. ويتمثل هذا الاستعداد في عدة خطوات وجه الرئيس السيسى بالبدء فى تنفيذها، ومنها استكمال المشروعات السياحية التي بدأنا فيها قبل الجائحة، والحرص على الاستعمال الأمثل والمدروس لثرواتنا السياحية، وكذلك تدريب الكوادر القادرة على التعامل مع السائحين تدريبا جادا وعلميا، علاوة على الاستفادة من المواقع السياحية في المحافظات التي لم يلتفت إليها المسئولون من قبل. نعم.. السياحة يمكن أن نجعل منها منجما، ليس للذهب فحسب، بل لتدوير عجلة الازدهار بكاملها.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!