أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

دلال عبدالعزيز: «أعز الولد» فيلم اجتماعى يناسب جميع الفئات



تنتظر الفنانة دلال عبدالعزيز عرض فيلمها السينمائي الجديد "أعز الولد" على إحدى المنصات الإلكترونية، بعدما كان من المقرر طرحه بالسينمات ولكن نظرا لظروف انتشار فيروس كورونا المستجد تعطل طرحه.
وأعربت دلال عبدالعزيز لـ"الدستور"، عن تحمسها الشديد لعرض الفيلم خاصة أن كل أسرة العمل بذلت مجهودا كبيرا أثناء تصويره، مشيرة إلى أن أحداثه تناسب جميع الفئات العمرية والأسرة المصرية، حيث يخلو من أي مشهد خادش للحياء، ويندرج تحت أفلام الكوميديا الاجتماعية.
وتدور أحداث الفيلم حول عصابة مجهولة الهوية يترأسها الفنان سامي مغاوري ضمن أحداث العمل، والتي قامت بخطف أحفاد بطلات العمل الثلاث "دلال وميرفت وشيرين" وتحفظوا عليهم داخل المصنع بغرض طلب فدية من الجدات ربات المنزل واللواتي يلتزمن بالعادات والتقاليد التي يتسم بها المجتمع، وتواجهن العديد من المشكلات مع أحفادهن الذين يفضلون العيش بطريقة سلسة وبسيطة مع التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي وهي طبيعة هذا الجيل المعاصر.
وتشارك إحدى الجدات وهي "عايدة" التي تجسدها الفنانة شيرين ضمن الأحداث، في حل العديد من القضايا الاجتماعية بشكل درامي يعتمد علي كوميديا الموقف في إطار مثير ومشوق، وتسعى الأخريات على معاصرة أحفادهن والوصول لمستوى تفكيرهم لتربيتهم بشكل إيجابي بسبب حبهن الشديد لهم وتعلقهن بهم لما ينطبق عليه مثل "أعز الولد ولد الولد".
يضم العمل الذي تقوم بإخراجه سارة نوح، عددًا من نجوم الفن كضيوف شرف ضمن الأحداث بجانب أبطال العمل. فتظهر الفنانة رجاء الجداوي كمديرة المدرسة التي يدرس بها أحفاد الجدات الثلاث، ويظهر "شاهين" خلال أحداث الفيلم كضابط شرطة يطارد العصابة التي اختطفت الأطفال، كما يظهر المخرج عمرو سلامة وأروى جودة وريهام عبدالغفور، وكان من المفترض أن يشارك عدد من الفنانين الآخرين، إلا أن الجهة المنتجة اعتذرت لهم لعدم توفر الإمكانيات اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!