سيارات

جنرال موتورز تطلب إعادة فتح قضية الرشوة ضد منافستها فيات كرايسلر


واشنطن – (د ب أ):

حثت مجموعة جنرال موتورز، أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، إحدى محاكم الاستئناف الأمريكية بإعادة فتح قضيتها ضد منافستها فيات كرايسلر أوتوموبيلز والتي تتهم فيها الأخيرة بتقديم رشوة إلى مسؤول نقابي للإضرار بها.

وقال محامو جنرال موتورز أمام هيئة محكمة مشكلة من ثلاثة قضاة أمس الخميس، إن فيات يجب أن تواجه الدعوى القضائية لأنها دفعت رشوة لقادة نقابة يونايتد أوتو ووركزر لعمال السيارات في الولايات المتحدة خلال الفترة من 2009 إلى 2015 بهدف الحصول على مزايا لم تحصل عليها شركات السيارات الأخرى في الولايات المتحدة مثل جنرال موتورز وهو ما كبد الأخيرة مليارات الدولارات كنفقات إضافية.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن أحد القضاة الأمريكيين كان قد رفض دعوى جنرال موتورز في العام الماضي.

وقال بول كليمنت، أحد طاقم محاماة جنرال موتورز أمام المحكمة اليوم إن فيات "تآمرت مع نقابة يونايتد أوتو ووركرز للحصول على اتفاق في غير صالحنا وأضرنا بشكل مباشر، بالإضافة إلى أن هذا الاتفاق أدى إلى ارتفاع تكلفة العمالة لدينا وهو ما يعطينا الحق في إقامة دعوى مباشرة للحصول على تعويضات".

كان ممثلو الادعاء الاتحادي في الولايات المتحدة قد توصلوا في ديسمبر الماضي إلى اتفاق أولي مع نقابة "يونايتد أوتو ووركرز" (يو.أيه.دبليو) لإنهاء تحقيق متعدد الدرجات في قضية فساد داخل النقابة والذي أدى إلى اعتراف اثنين من رؤساء النقابة السابقين بجريمة التآمر.

وأسفرت التحقيقات الأمريكية عن إدانة أكثر من 10 أشخاص من المسؤولين في النقابة بتهم الاختلاس والحصول على مكافآت غير قانونية من جانب مسؤولين في شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز الإيطالية الأمريكية لصناعة السيارات.

واعترف رئيسان سابقان للنقابة بالاختلاس وهما دينيس ويليامز الرئيس التنفيذي السابق وخليفته جاري جونز.

يذكر أن نقابة "يو.أيه.دبليو" تمثل أكثر من 400 ألف عضو عامل وأكثر من 580 ألف عضو متقاعد ضمن أكثر من 600 نقابة محلية في الولايات المتحدة.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!