اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير الزراعة يفتتح مزرعة الإنتاج الحيواني بالنوبارية بطاقة 60 ألف رأس سنويا



كتب- أحمد مسعد:

افتتح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي يرافقه اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية والمستشار محمد عبدالوهاب رئيس الهيئة العامة للاستثمار، والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة، مزرعة للإنتاج الحيواني بالنوبارية.

وقال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي: المزرعة التي نفتتحها اليوم تأتي في إطار توجيهات رئيس الجمهورية برفع كفاءة أصول الدولة المهدرة أو غير المستغلة وانطلاقا من الخطة التي وضعتها وزارة الزراعة في الفترة الأخيرة بتحقيق أقصى استفادة ممكنة من أصولها حيث تم التعاقد مع شركة الدلتا لإنتاج اللحوم وتربية المواشي بالإيجار على مساحة 40 فدانا بالأراضي الجيرية.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمزرعة 60 ألف رأس سنويا، وبلغت تكلفة الإنشاءات بدون الأجهزة والمعدات أكثر من 30 مليون جنيه، والدفعة الأولى حالياً في فترة الحجر وتبلغ 11 ألف عجل تسمين.

واستعرض القصير ما تم إنجازه في مجال الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وقال إنه تم تمويل مشروع البتلو بـ 3.3 مليار جنيه لتسمين 224 ألف رأس، استفاد منها 20 ألف مستفيد من صغار المربيين.

وفي إطار المشروع القومي لتطوير مراكز تجميع الألبان، تم استثناء أصحاب المراكز من الشرط القانوني للاستفادة من مبادرة البنك المركزي (5%) لتطوير ورفع كفاءة مراكزهم وتوقيع بروتوكول بين وزارة الزراعة والإنتاج الحربي والبنوك الممولة لتمويل إنشاء ورفع كفاءة المراكز طبقاً للمواصفات القياسية وبجودة أعلى وأسعار أفضل وتحديد 205 مراكز كمرحلة أولى للتطوير، وتم تطوير 31 مركزا منهم 7 حصلوا على شهادة الاعتماد الدولية وجاري تأهيل الباقي للحصول على الشهادة.

كما تم تمويل 74 مركزا من قبل البنك الزراعي بمبلغ 134 مليون جنيه والتعاقد مع شركة رينا الإيطالية لإصدار شهادة الاعتماد الدولية (الهاسب)، وقد وجه رئيس الجمهورية بتحمل الدولة تكاليف الحصول على الشهادة والتي تبلغ 50 ألف جنيه لكل مركز مطور.

وأضاف القصير، أنه في مجال الأصول غير مستغلة تم التعاقد مع مؤسسة مصر الخير (إحدى جمعيات المجتمع المدني) لتطوير وتشغيل 6 مزارع تابعة للوزارة في محافظات (دمياط – البحيرة – الغربية – بني سويف) وتشغيل هذه المزارع بدورتين (بعدد 6000 رأس من عجول التسمين المستوردة في كل دورة) يستفيد منها 300 شاب بقروض ميسرة من البنك الزراعي (400 ألف جنيه لكل مستفيد) من الشباب والأرامل، وجاري الإعداد للدورة الثالثة والتعاقد مع القطاع الخاص في مواقع أخرى بالإسماعيلية وكفرالشيخ.

وفي مجال الثروة الداجنة تم تخصيص 9 مناطق بمحافظات (قنا – الأقصر – الوادي الجديد – شمال سيناء) للاستثمار الداجني وهي مواقع مخططة وصادر بشأنها جميع الموافقات.

كما تم تخصيص 13 موقعا تابعين للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية للاستثمار الداجني والحيواني والسمكي واعتماد مصر من الدول التي تعتمد المنشآت الداجنة المعزولة طبقاً لقواعد المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE)، وتم اعتماد 14 منشأة معزولة، وجاري تسجيل 24 منشأة أخرى.

وقال وزير الزراعة ، إنه تم عقد بروتوكولات مع البنك الأهلي، والبنك الزراعي، والاتحاد العام لمنتجي الدواجن، لتوفير الدعم اللوجستي والفني والمالي لصغار مربي الدواجن لرفع كفاءة وتحويل عنابرهم من نظام التربية المفتوح لنظام التربية المغلق.

وتم تصدير العديد من الكتاكيت عمر يوم، وبيض التفريخ وبيض المائدة وبعض المنتجات الداجنة بعد توقف دام أكثر من 14 سنة، كما تم حصر إلكتروني دقيق لثرواتنا الحيوانية والداجنة وأصبح لدينا خريطة للإنتاج الحيواني والداجني على مستوى الجمهورية.

‏وفي كلمته أعرب اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، عن سعادته بالمشاركة في افتتاح مشروع محجر شركة الدلتا للإنتاج الحيواني، والذي يعد إضافة جديدة تحسب لمكتسبات قطاع الثروة الحيوانية بمحافظة الإسكندرية بصفة خاصة ومصر بصفة عامة وذلك في ضوء التوجه الحكومي نحو دعم الاستثمار والإنتاج المحلي لزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي وتوفير فرص العمل.

وأشاد المحافظ بالمشروعات الاستثمارية التنموية التي شهدتها مصر في القطاع الزراعي في ظل توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإيمانًا برؤية الدولة بحق المواطن في الحصول على احتياجاته من الغذاء الآمن والصحي والمستدام.

وتوجه المحافظ بالشكر والتقدير إلى جميع العاملين في القطاع الزراعي والأنشط المرتبطة به، كما توجه بجزيل الشكر إلي وزير الزراعة علي إدارته الحكيمة لتلك القطاع المهم الذي يعد من ركائز الدولة.

وأكد علي استعداد المحافظة لتقديم الدعم الكامل لجميع الأنشطة والمشروعات الاستثمارية علي مستوى المحافظة.

وقال المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاسثتمار، إن هذا المشروع يأتي نتاجاً للتعاون الدائم والتنسيق المشترك بين هيئة الاستثمار والمناطق الحرة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بهدف توفير فرص استثمارية في القطاعات الاقتصادية الواعدة والمشروعات الحيوية، كما يعد ترجمة حقيقية للشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص وهو ما يحقق مكاسب متعددة للدولة والمواطن على حد سواء، مؤكداً على أهمية تعميم تجارب الشراكة الناجحة بما يتيح مزيد من التعاون بين القطاعين العام والخاص على نحو يتوافق مع الخطط التنموية للدولة.

ومن ناحيته قال المستثمر الأردني بشار فريد رئيس الشركة، إن هذا المشروع يعد نموذجا للتعاون بين القطاع الخاص والدولة وحجم استثمارات الشركة في مصر حوالي 3 مليارات جنيه مشيدا بالعلاقات المصرية الأردنية وبمناخ الاستثمار في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف أن الطاقة الاستيعابية للمزرعة حوالي 60 ألف رأس ماشية على أربع دورات كل دورة 15 ألفا، وأن الشركة تسعى لتعظيم استثماراتها في مصر خلال الفترة القادمة.

حضر الافتتاح محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، وإيهاب صابر مساعد وزير الزراعة، وطارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، وعبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، وبعض قيادات محافظة الإسكندرية وهيئة الاستثمار.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!