اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

احذر تناول هذا الدواء الشائع قبل الحصول على لقاح كورونا



كتبت- هند خليفة

بدأت منذ أيام حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، حيث تم توسيع حملة التطعيم لتشمل الأشخاص ذوي الأمراض المزمنة وكبار السن، ذلك بعد أن بدأت الحملة بتطعيم الكوادر الطبية.

وتشير الدراسات إلى أن النوم في الوقت المحدد أمر لا بد منه قبل الحصول على لقاح كورونا، والآن هناك إضافة أخرى إلى هذه القائمة، إذا كنت أحد أولئك الذين يتناولون أي نوع من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الأيبوبروفين والأسيتامينوفين ، فقد تحتاج إلى إيقافه قبل الحصول على اللقاح، بحسب ما ذكر موقع timesofindia.

-لماذا يمكن أن يكون تناول هذه الأدوية ضارًا

تستخدم العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) على نطاق واسع لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب وتقليل درجة الحرارة المرتفعة، فتعد نوعًا شائعًا من الأدوية المضادة للالتهابات التي يستخدمها غالبًا الأشخاص الذين يعانون من الصداع والفترات المؤلمة والالتواءات والإجهاد ونزلات البرد والإنفلونزا والتهاب المفاصل، ومع ذلك، يمكن أن تعيق هذه الأدوية نظام الاستجابة المناعية لجسمك وتقلل من فعالية التطعيم.

يستغرق الجسم وقتًا لبناء الحماية بعد أي تطعيم، الشيء نفسه ينطبق على لقاح كورونا قد يؤدي تناول الأدوية مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين قبل أخذ الحقنة إلى جعلها أقل فاعلية لأنها قد تمنع جسمك من إنتاج الأجسام المضادة.

-رأي الخبراء

قال الدكتور روميل تيكو- المدير المساعد – الطب الباطني في ماكس للرعاية الصحية إنه يجب على المرء تجنب جميع أنواع الأدوية المضادة للالتهابات، قبل التطعيم وبعده لفترة من الوقت.

وأضاف: "تثبط هذه الأنواع من الأدوية الاستجابة المناعية ولا تولد استجابة مناعية جيدة بعد الحقنة، بمجرد حصولك على التطعيم، يمكنك تناول الباراسيتامول، وهو دواء مسكن وخافض للحرارة، يجب أن تكون جميع الأدوية التي تنتمي إلى مجموعة مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يجب تجنبها لبعض الوقت ".

-هل هناك أي دراسة لدعم التحذيرات؟

حتى الآن لم يتم إجراء أي دراسة لتقييم نتيجة تفاعل لقاح كورونا مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، لكن جامعة كاليفورنيا في إيرفين حذرت من تناول الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية قبل تلقي لقاح.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!