اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

3 أرقام من خسارة ليفربول أمام فولهام


كتب – محمد همام:

واصل فريق ليفربول حامل لقب الدوري الإنجليزي سلسلة نتائجه السلبية على ملعبه "الآنفيلد" وهذه المرة الخسارة من فريق فولهام بهدف دون رد ضمن حسابات الجولة الـ27 من عمر بريميرليج.

وأصبح ليفربول مهددًا بعدم المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا أو مسابقة الدوري الأوروبي نظرًا لتواجد "الريدز" في المركز السابع برصيد 43 نقطة مع احتمالية التراجع للخلف حال فوز توتنهام هوتسبير وأستون فيلا خلال مباريات هذه الجولة.

ليفربول بخسارته من فولهام والذي يصارع على البقاء بين أندية بريميرليج بالموسم المقبل، جعل "الريدز" يتعرض عدة أرقام سلبية تاريخية، وهذا ما سوف نوضحها في السطور التالية:

– رقم سلبي تاريخي:

شبكة "سكاي سبورتس" ذكرت أن ليفربول فشل في الفوز خلال آخر 8 مباريات على ملعبه "الآنفيلد" للمرة الأولى منذ عام 1955.

وتلقى "الريدز" الخسارة السادسة على التوالي في آنفيلد للمرة الأولى في التاريخ حيث لم يسبق وأن خسر على ملعبه أكثر من أربع مباريات.

وجاءت الهزائم على يد كل من: بيرنلي (1-0) – برايتون (1-0) – مانشستر سيتي (1-4) – إيفرتون (2-0) – تشيلسي (1-0) – فولهام (1-0).

الخسارة لليفربول هيّ الثامنة له خلال آخر 12 مباراة بالبريميرليج، حيث تساوى "الريدز" في عدد هزائمه طوال الـ121 مباراة سابقة في المسابقة المحلية.

– غياب في 2021:

حتى الآن لم يتذوق ليفربول طعم الانتصار في العام الجاري بعد سلسلة من النتائج المخيبة في الفترة الأخيرة والتي كان آخرها الهزيمة من فولهام بهدف دون رد.

ويعود آخر انتصار لصالح ليفربول كان على حساب توتنهام هوتسبير بهدفين مقابل هدف في الأسبوع الثالث عشر من منافسات بريميرليج.

– هدف صلاح الوحيد:

رغم أن النجم المصري محمد صلاح يتصدر ترتيب هدافي بريميرليج في هذا الموسم برصيد 17 هدفًا إلا أن "الريدز" افتقد هدافه وهجومه بالكامل من أجل التسجيل في آخر ست مباريات بالآنفيلد.

ووفقًا لنتائج ليفربول فإن الأخير في آخر ست مباريات لم يسجل سوى هدف وحيد كان أمام مانشستر سيتي في لقاء حسمه السيتي لصالحه بنتيجة (4-1).

وجاء هدف ليفربول الوحيد عن طريق محمد صلاح من علامة الجزاء.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!